الشريط الأخباري

السفير العراقي خلال لقائه صباغ: نحن بصدد إعادة افتتاح معبر القائم- البوكمال

دمشق-سانا

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ خلال لقائه السفير العراقي والمفوض فوق العادة لدى سورية سعد محمد رضا اليوم أن الشعبين السوري والعراقي يرتبطان بعلاقات متجذرة ومتجددة وهما بمثابة شعب واحد، مبينا “أن صمود البلدين أفشل المخططات الغربية والصهيونية في المنطقة”.

وأوضح صباغ أن الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري بمواجهة التنظيمات الإرهابية أصابت مشغلي الإرهابيين بالصدمة ودفعتهم إلى شن اعتداءات مباشرة على الدولة السورية لكنهم فشلوا مجدداً في تحقيق مآربهم جراء صمود السوريين والتفافهم حول جيشهم وقيادتهم.

وتمنى رئيس المجلس للسفير العراقي بدمشق التوفيق والنجاح في تنفيذ مهامه الموكلة إليه بما يصب فى مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

من جانبه أشار رضا الى أن البلدين تعرضا لمؤامرة دنيئة لكنهما تمكنا من افشالها مبينا أن العراق أحصى 120 جنسية بين إرهابيي تنظيم “داعش” وهذا يدل أن المؤامرة كبيرة والغاية منها تمزيق البلدين وتفتيتهما.

وقال السفير رضا “إن العراق أنهى تقريباً وجود تنظيم “داعش” الإرهابي في البلاد “متوجها بالتهنئة لسورية على الانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش العربي السوري في منطقة الجنوب والتي تعنى أن نهاية الإرهاب قريبة جداً والظروف باتت مهيأة للبدء بمرحلة إعادة إعمار سورية.

ولفت السفير العراقي إلى أن اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين العراق وسورية التي سيتم توقيعها قريبا ستسهم في تعزيز وتطوير كل جوانب العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية والتجارية والأمنية.

كما شدد السفير رضا على أن بلاده عازمة على إعادة إحياء جمعية الصداقة البرلمانية العراقية السورية عقب انعقاد البرلمان العراقي الجديد.

وفى تصريح للصحفيين أشار السفير العراقي بدمشق إلى ما يحققه البلدان الشقيقان من انتصارات وتحرير للمناطق من يد الإرهاب.

ورداً على سؤال لمندوب سانا حول إعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين أكد السفير العراقي أهمية إعادة فتح هذه المعابر لتعزيز التبادل التجاري وهو ما يبحثه الجانبان حالياً وقال “نحن بصدد فتح هذه المعابر وخاصة معبر البوكمال- القائم”.

ولفت السفير رضا إلى أن فتح المعابر سيؤدي إلى انتعاش الحركة الاقتصادية والتجارية في البلدين فالعراق بحاجة إلى الكثير من السلع والبضائع والخضار والفواكه التي يتم انتاجها في سورية ورجال الأعمال العراقيون لديهم رغبة حقيقية في دخول السوق السورية، مشيراً في سياق آخر إلى أنه من الممكن إبرام اتفاقية للتعاون البرلماني لاحقاً لتعزيز العلاقات البرلمانية.

حضر اللقاء مستشار السفارة العراقية بدمشق ورئيس وأعضاء جمعية الأخوة السورية العراقية في مجلس الشعب وعدد من أعضاء المجلس.

انظر ايضاً

الندوة البرلمانية بالاسكندرية: تمكين المرأة لتحقيق أهداف التنمية

الاسكندرية-سانا ناقش ممثلو الدول المشاركة في الندوة الإقليمية حول أهداف التنمية المستدامة والمساواة بين الجنسين …