الشريط الأخباري

ظريف ودي ميستورا: ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية

طهران-سانا

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ومبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا ضرروة التوصل إلى حل سياسي للازمة في سورية.

وأشار الجانبان خلال لقاء في العاصمة الايرانية طهران اليوم إلى خطر تنظيم /داعش/ وانتشار العنف والارهاب في المنطقة واكدا ضرورة “بذل الجهود من قبل اللاعبين المهمين على الصعيدين الدولي والاقليمي للتوصل إلى حل سياسي للازمة على أساس حقائق الساحة السورية”.

وأعرب وزير الخارجية الإيراني عن الأمل بنجاح دي ميستورا في الاضطلاع “بدوره الإيجابي والمستقل” باعتباره ممثل الأمين العام للأمم المتحدة.

ولايتي ودي ميستورا: الأزمة في سورية تضر بالمنطقة ويجب إيجاد حل سياسي لها

وكان مستشار قائد الثورة الإسلامية في إيران للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي طالب خلال لقائه دي ميستورا الدول المجاورة لسورية وخاصة تركيا بالسعي إلى الحل السياسي للأزمة فيها والامتناع عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

2وقال ولايتي “إن ما يحدث في سورية أمر مستغرب لم يسبق له مثيل في التاريخ لأن سورية كدولة مستقلة مع حكومة مستقلة تتعرض لهجوم أجنبي وتنتهك سيادتها ويتحمل شعبها المعاناة والآلام يوميا كما أن الإرهابيين فيها يتلقون التدريب والأسلحة والعتاد”.

ودعا ولايتي إلى وقف الأزمة في سورية والبحث عن حل سياسي لأن استمرارها يضر بالمنطقة مشددا على أن إيران وبعض الدول تؤمن بإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وتتوقع من الأمم المتحدة اتخاذ خطوات بهذا الخصوص .

وقلل مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية من أهمية التحالف الدولي المزعوم ضد تنظيم داعش الإرهابي بقيادة الولايات المتحدة وقال “إن أولئك الذين يدعمون تنظيم داعش الارهابي ماليا وعسكريا يريدون اليوم التصدي له رغم انهم كانوا قد هيؤوا له قواعد تدريبية مختلفة في بعض الدول” .

من جهته دعا دي ميستورا خلال اللقاء الى الاسراع بايجاد حل سياسي للأزمة في سورية وقال “يجب عدم اهدار الفرص لأن العديد من المؤتمرات عقدت لتسوية الأزمة في سورية لكنها لم تثمر عن شيء يذكر وأن استمرار هذه الأزمة يضر بالمنطقة”.

وأشار دي ميستورا إلى أن أربعة ملايين سوري مهجر بحاجة إلى مساعدات جراء الأزمة في سورية لذلك يجب أن نركز على تسوية القضايا والبحث عن حل سياسي لهذه الأزمة.

وكان دي ميستورا أكد في تصريح لوكالة ارنا في وقت سابق أن الشعب السورى وحده من يقرر مستقبل بلاده.

انظر ايضاً

المقداد يبحث مع ولايتي العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

 طهران-سانا بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم مع مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية …