الشريط الأخباري

المسلحون في بصرى الشام يواصلون تسليم أسلحتهم الثقيلة للجيش في إطار عملية المصالحة

درعا-سانا

واصلت المجموعات المسلحة المنتشرة في مدينة بصرى الشام تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش العربي السوري وذلك في سياق عملية المصالحة الجارية في المدينة.

وذكر مراسل سانا الحربي أن وحدة من الجيش تسلمت اليوم دبابة وعربة “بي إم بي” ومدفعا عيار 57 مم، مبيناً أن العملية ستستمر حتى الانتهاء من استلام جميع العتاد والأسلحة والذخيرة الموجودة بحوزة المجموعات المسلحة.

وبدأت المجموعات المسلحة أول أمس بتسليم أسلحتها حيث سلمت عربتي “بي إم بي” ودبابة ومدفع هاون عيار 160 مم وذلك بالتوازي مع استمرار العملية العسكرية للجيش ضد التنظيمات الإرهابية في ريف درعا والتي أسفرت حتى الآن عن تحرير العديد من القرى والبلدات بينما انضمت عدة بلدات إلى المصالحات الوطنية كالغارية الشرقية وأم ولد وداعل وابطع وغيرها من القرى والبلدات في الريفين الشمالي والشرقي حيث قام المسلحون بتسليم سلاحهم للجيش العربي السوري وتسوية أوضاعهم.

وتحاول بعض التنظيمات الإرهابية عرقلة التوصل الى مصالحات في ريف درعا وذلك من خلال اعتدائها بالقذائف على المناطق السكنية للضغط على الأهالي واغتيال وجهاء المصالحة.

انظر ايضاً

بمشاركة شعبية واسعة.. رفع العلم الوطني في بصرى الشام بريف درعا