الشريط الأخباري

“رسالة محبة وسلام”… الطفل تامر عباس يسبح من طرطوس إلى جزيرة أرواد

طرطوس-سانا

تحت شعار “رسالة محبة وسلام” قام الطفل محمد تامر عامر عباس وعمره 11 عاماً بالسباحة من طرطوس إلى جزيرة ارواد  قاطعاً مسافة 6 كيلومترات بزمن أربع ساعات وإحدى وعشرين دقيقة متحدياً موج البحر الذي اضطره إلى تغيير مساره وصعب الأمر عليه  لكنه لم يشكل عائقاً أمام هدفه.

وفي تصريح لسانا عبر والد الطفل عباس عن فخره واعتزازه بإنجاز ولده الذي أوصل رسالة  للعالم بأن سورية بلد محبة وسلام وقال إنه كان حريصاً على تدريبه في أكاديمية السباحة منذ الرابعة من عمره حيث تلقى خلالها تدريبات على القوة البدنية والتحمل بإشراف المدرب جلال جرزو.

ولفت الحكم الدولي في السباحة الطويلة حسن قرقجي إلى أن هذه التجربة مهمة جداً باعتبارها الأولى عالمياً كعمر ومسافة متمنياً اعتمادها رسمياً في كتاب غينيس للأرقام القياسية مشيراً إلى أن سباق المسافات الطويلة تحد كبير لمنافسة البحر وإثبات الذات في حين رأى السباح المخضرم جلال زيدان أن تامر هو سباح كامل المواصفات بالنسبة إلى عمره معتبراً أن السباحة تتطلب التدريب المستمر وفق  برنامج متكامل.

وشارك  البطل الجريح حسام مرهج الطفل تامر هذه التجربة ليقول للعالم إنه لا عائق يقف أمام أبطال سورية وهي رسالة لرفاقه الجرحى تؤكد أنهم قادرون على  العطاء والاستمرار بعزيمة وقوة أكبر معرباً عن سعادته بهذه التجربة وهي الأولى له بعد الإصابة والتي كان لها وقع خاص لديه وشعور لا يوصف .

فاطمة حسين

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency