تونس تطمح لفوز ثمين على انكلترا يعيد الأمل لمشجعي الكرة العربية في تجاوز الدور الأول

موسكو-سانا

يستهل المنتخب التونسي مشواره في نهائيات كأس العالم المقامة في روسيا باختبار صعب أمام نظيره الإنكليزي اليوم ضمن منافسات المجموعة السابعة التي تضم أيضا بلجيكا وبنما.

ورغم صعوبة المهمة فإن المنتخب التونسي يطمح لفوز لإعادة الثقة للجماهير العربية في قدرة ممثليها على تحقيق إنجاز يفتح المجال أمام المنتخبات العربية المشاركة في المونديا ل لاستعادة آمالها في المرور للدور الثاني.

وشكل فشل مصر والمغرب والسعودية في الخروج بنتيجة إيجابية في مستهل مبارياتهم بالمونديا ل خيبة أمل كبيرة لمشجعي كرة القدم العربية حيث استهل المنتخب السعودي المونديال بهزيمة كبيرة أمام الدولة المضيفة بخماسية نظيفة عقدت وضعيته في المجموعة الأولى التي شهدت ايضا هزيمة المنتخب المصري امام المنتخب الأوروغواياني بهدف دون رد.

من جهته فوت المنتخب المغربي على نفسه فرصة الخروج بفوز افتتاحي مهم لينقاد لهزيمة مرة بهدف دون رد في اللحظات الأخيرة أمام إيران لتصبح مهمته في غاية الصعوبة بالنظر إلى المستوى الذي قدمه طرفا المجموعة الثانية الآخران البرتغال وإسبانيا.

ويسعى مدرب المنتخب التونسي نبيل معلول لتحويل هذا الضغط إلى طاقة إيجابية تقود تونس نحو انتزاع نتيجة تخدم مسعاها في بلوغ ثاني أدوار البطولة معولا في الوقت ذاته على الاستفادة من خبرة المهاجم وهبي الخزري وبالإضافة إلى الخزري ستكون مسؤولية خط الدفاع كبيرة في حرمان مهاجمي منافسه من المساحات بمساعدة خط وسط الميدان الذي يبقى نقطة القوة الأولى في المنتخب التونسي ومن المتوقع ان يشكل نعيم السليتي محترف ديغون الفرنسي أفضل المراوغين دورا مهما من خلال نقلاته الذكية واختراقاته السريعة.

وتأهلت تونس لمونديال روسيا بعدما تصدرت المجموعة الأولى في المرحلة النهائية من التصفيات الأفريقية على حساب الكونغو الديمقراطية وغينيا وليبيا ورغم أن تونس تفقد اثنين من أهم لاعبيها للإصابة وهما يوسف المساكني وطه ياسين الخنيسي إلا أن نسور قرطاج يملكون من الامكانات الفنية العالية ما يجعلهم قادرين على تقديم الأداء الجيد في المونديال.

من جهته يسعى المنتخب البلجيكي المتخم بالنجوم إلى تأكيد مكانته بين المرشحين للمنافسة على لقب كأس العالم من بوابة الوافدة الجديدة بنما عندما يتلقيان اليوم ضمن منافسات المجموعة السابعة أيضا.

وتأمل بلجيكا أن يقدم الجيل الذهبي لمنتخبها الكثير بقيادة نجوم مثل كيفن دي بروين وإدين هازار وروميلو لوكاكو باشراف المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز.

وبلغت بلجيكا المونديال بتسعة انتصارات وتعادل في عشر مباريات في التصفيات الأوروبية ويتوقع ألا تواجه بلجيكا صعوبة في حجز إحدى بطاقتي
المجموعة إلى الدور ثمن النهائي .

ويخوض مارتينيز اللقاء بغياب القائد فانسان كومباني وتوماس فيرمايلن بسبب إصابتهما قبل الوصول إلى روسيا.

ويسعى منتخب بنما إلى صناعة المجد خلال مشاركته الأولى في نهائيات كأس العالم ورغم صعوبة هذه المجموعة إلا أنه يطمح لتحقيق المفاجأة بالتأهل إلى الدور الثاني ولا سيما انه تفوق خلال التصفيات وحجز مقعده في المونديال على حساب منتخب قوي مثل الولايات المتحدة الأمريكية في ملحق أمريكا الشمالية.

ويشرف الكولومبي هيرنان غوميز على تدريب منتخب بنما منذ 2014 وقاده إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخ المنتخب ويعد لويس تيخادا 36 عاما من أكثر اللاعبين خبرة في صفوف المنتخب كما أنه المهاجم الأساسي للفريق.

محمد الرحيل

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

مدرب المنتخب التونسي: أثق بقدرة لاعبينا على تجاوز بلجيكا

موسكو-سانا أبدى المدير الفني لمنتخب تونس نبيل معلول رضاه عن مستوى اللاعبين أمام إنكلترا في …