استعدادات المؤسسات الخدمية لعيد الفطر

درعا والحسكة-سانا

اتخذت المؤسسات والجهات العامة في محافظتي درعا والحسكة مجموعة من التدابير تحضيرا لفترة عطلة عيد الفطر حسب مجال عمل كل منها وذلك بهدف استمرار تقديم الخدمات اللازمة للمواطنين.

وفي هذا الإطار أشار مدير مطحنة اليرموك بدرعا حميدي الخليل إلى أن المطحنة مستمرة بالعمل خلال العطلة لتامين الدقيق اللازم لعمل الأفران العامة والخاصة من السابعة صباحا حتى الثانية عشرة ليلا مؤكدا أن لدى الأفران العامة دقيقا يكفي لمدة 15 يوما قادمة.

ولفت مدير فرع الشركة العامة للمخابز الدكتور عادل الصياصنة إلى أن المخابز العامة ستتوقف عن العمل في أول أيام العيد حتى السابعة مساء لتعاود تدوير عجلة الانتاج.

وبين مدير الصحة الدكتور أشرف برمو أنه تم اتخاذ الاجراءات اللازمة لجهة توفير متطلبات الرعاية الصحية والاسعاف وتنظيم المناوبات اللازمة في المشافي العامة والمناطق الصحية لتغطية كل الحالات المرضية والتسممات والحوادث وتأمين سير العمل في كافة الأقسام على مدار الـ24 ساعة وتوفير الأدوية النوعية والإسعافية والوقائية خاصة في اقسام الاسعاف والطوارئ والداخلية.

وأضاف أن المديرية عينت فريقا للتقصي الوبائي للعمل خلال فترة العيد ومراقبة المطاعم والفنادق والمقاهي ومصانع الأغذية والاستراحات على الطرق العامة للتأكد من توافر الشروط الصحية ومنع الباعة الجوالين من تقديم المشروبات غير المصنعة آليا أو تقديم الخضار الملوثة وغير الناضجة والمأكولات المكشوفة ومراقبة مياه الشرب يوميا واخذ عينات للفحص الجرثومي عند الاشتباه بوجود تلوث بها.

ودعا مدير الصحة الأطفال إلى عدم ركوب الخيل والشاحنات والأراجيح الخطرة أو استعمال الالعاب المؤذية كالمفرقعات والالعاب ذات الطلقات البلاستيكية وعدم شراء الماكولات المكشوفة والمشروبات غير المصنعة آليا لما تسببه من أمراض معوية وإسهالات.

وفي الحسكة بين مدير الصحة الدكتور محمد رشاد خلف أن المديرية حددت عددا من المراكز الصحية بالمحافظة للاستمرار في المناوبة خلال فترة عطلة العيد على مدار الـ 24 ساعة بهدف تأمين كل أنواع الأدوية الإسعافية والتأكد من جاهزية منظومة الإسعاف والطوارئء وتأمين المواد اللازمة لمعالجة حالات الكسور والحروق والإصابات بلدغات الحشرات التي تكثر خلال فترة فصل الصيف.

وأضاف ان الإجراءات المتخذة تتضمن ايضا تنفيذ جولات ميدانية إلى المراكز الصحية وتوجيه العناصر العاملة بضرورة الالتزام برعاية المرضى والمراجعين في جميع الأوقات مع استقبال المرضى الذين تتطلب حالتهم البقاء في المراكز الصحية المناوبة عند الضرورة.

وأشار رئيس دائرة الرعاية الصحية الأولية بالمديرية الدكتور لقمان عثمان إلى الحرص على متابعة عمل المراكز الصحية وتنفيذ استقصاءات عن حالات الإصابة بالأمراض المعدية والتأكد من توافر الأدوية العلاجية والإسعافية في المراكز خاصة المتعلقة بمعالجة حالات الإسهال الحاد لدى الأطفال والأمراض الجلدية كاللايشمانيا وتأمين المخزون الدوائي والسيرومات الضرورية لمعالجتها والتنسيق مع الجهات المعنية للتخلص من النفايات ومعالجة المشاكل الطارئة للصرف الصحي في الأحياء.

وأوضح مدير الهيئة العامة لمشفى القامشلي الوطني الدكتورعمر العاكوب أنه تم تحديد الطواقم الطبية والتمريضية المناوبة والاحتياطية عند الطوارئ مع تأمين مستلزمات عمل أقسام الإسعاف والعمليات الجراحية والتأكد من توافر الأدوية بالمستودعات التابعة للمشفى والاستعداد لاستقبال جميع الحالات الإسعافية والمرضية الطارئة على مدار الساعة.

وقال المدير الإداري للمركز الإسعافي بمدينة الحسكة إبراهيم العفين .. “إن المركز يعمل على استقبال جميع الحالات المرضية والإسعافية وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة لها مع تجهيز أقسام للإسعاف العام وإسعاف الأطفال وتوافر الاجهزة اللازمة وأطباء القلبية والداخلية والنسائية والأطفال وغيرها”.

انظر ايضاً

نكهة خاصة لعيد الفطر في حمص وريفها

حمص- سانا مضت أيام العيد والناس في حمص لا يزالون يتبادلون التهاني والتبريكات والزيارات في …