في مشهد غاب لسنوات… أسواق الحسكة تعاود نشاطها المسائي

الحسكة-سانا

بعد غياب لسبعة أعوام عادت أسواق الحسكة لتمارس نشاطها المسائي والمشهد اليوم قبل عيد الفطر ازدحام الاسواق وصيحات الباعة وحركة مرورية نشطة وأنوار تزين الشوارع الرئيسية وباعة جوالون وبسطات مختلفة والأهالي فرحون ومشتاقون لهذه الحالة التي غابت لمدة طويلة.

مدينة الحسكة كباقي المدن السورية عانت من إجرام المجموعات الإرهابية وعزلت عن باقي المحافظات بعد قطع الطرقات لسنوات واليوم يختلف المشهد تماما وتعود الذاكرة بالأهالي إلى ما قبل عام 2011 بفضل التضحيات والانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري على كامل الجغرافيا السورية.

حالة الأمن والاستقرار والطمأنينة بدت واضحة على الاهالي فلا خوف يمنع التاجر من جلب المزيد من البضائع ولا قلق يمنع الاهالي من النزول إلى الأسواق للتزود بحاجيات عيد الفطر الذي جاء هذا العام مختلفا عن الأعوام السابقة لناحية الازدحام وزيادة النشاط التجاري وتفعيله خلال ساعات المساء.

وفي جولة مسائية لمراسل سانا إلى أسواق المدينة عبر الكثير من المواطنين عن ارتياحهم لحالة الامن والاستقرار التي عززت الشعور بالراحة والثقة بأن الأمور بخير وتسير نحو الأفضل.

ويقول الياس حنوش أحد تجار السوق أن المشهد المسائي لأسواق الحسكة يعود بك الى عام 2011 وما قبل ولمسنا من خلال التعامل اليومي حالة الارتياح بين المواطنين فالجميع هنا يريد ان تعود سورية كما كانت عليه سابقا.

ويضيف حنوش.. اليوم نستطيع ان نجلب المزيد من البضائع ونضخها في السوق والطرق مفتوحة بفضل بطولات الجيش العربي السوري والأمور اختلفت كليا شوالأزمة تلفظ انفاسها الأخيرة.

من جانبه حميد العطية صاحب محل تجاري بمركز المدينة قال.. هذا المشهد غاب لسنوات عن المدينة اقتصر فيها النشاط التجاري على الفترة الصباحية لينعدم بشكل كامل خلال ساعات المساء اما اليوم السوق مزدحم حتى ساعات المساء متمنيا ان يستمر هذا الحال وان تبقى أسواق المدينة عامرة تضج بالحياة.

وبين الشاب جرجس يعقوب ان الكثيرين يقصدون السوق ليتمتعوا بأجواء ومشهد غاب عنهم لسنوات معربا عن سعادته وامنيته ان تنقل صورة السوق ليشاهدها المغتربون وتكون دعوة لهم ليعودوا إلى بلدهم.

السيدة فاطمة التي رافقت أبناءها إلى السوق تقول.. منظر السوق يفرح القلب فلم نألف هذا المشهد منذ سنوات واليوم بامكاننا التسوق لساعات متأخرة من الليل بفضل الخدمات المقدمة لانعاش السوق وتزويده بالتيار الكهربائي ونشر دوريات قوى الامن الداخلي لحفظ الاستقرار وحماية المواطنين.

وبغية تنشيط الحركة التجارية في أسواق مدينة الحسكة خلال ساعات المساء عملت الجهات المعنية على تامين الخدمات الضرورية ليستمر السوق بتقديم خدماته للمواطنين حيث تم تامين التيار الكهربائي من الساعة السابعة مساء حتى ساعات متاخرة من الليل اضافة الى تعزيز حالة الأمن بغية نشر الطمأنينة من خلال تكثيف الدوريات المسيرة من قبل قيادة شرطة المحافظة للقيام بدورها في حفظ الامن والتدخل في حال حدوث أي طارئ.

جوان حزام

 

انظر ايضاً

أسواق الحسكة 14-6-2018