الشريط الأخباري

الأمم المتحدة قلقة من التدهور السريع للأوضاع في اليمن

جنيف-سانا

أعرب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث عن “قلقه البالغ” إزاء تدهور الأوضاع فى اليمن وسط أنباء عن بدء تحالف العدوان السعودى هجوما جويا وبريا على ميناء الحديدة الحيوى المطل على البحر الأحمر.

ونقلت رويترز عن غريفيث قوله فى تغريدة على تويتر “أشعر بقلق بالغ من التصعيد العسكري في الحديدة وتأثيره الإنسانى والسياسي” داعياً جميع الأطراف الى “ضبط النفس وبذل جهود سياسية لتجنيب الحديدة مواجهة عسكرية”.

وكانت طائرات العدوان السعودي شنت 10 غارات على مناطق عدة في محافظة الحديدة غرب اليمن اليوم ما أوقع خسائر مادية جسيمة بينما حذرت مجموعة الأزمات الدولية واشنطن وحلفاءها من عواقب إعطاء الضوء الاخضر للنظام السعودي ومرتزقته لشن عدوان على المحافظة اليمنية.

وطالبت 15 منظمة دولية اليوم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بالضغط على نظامي السعودية والإمارات لمنعهما من شن عدوان على الحديدة معربة عن قلقها إزاء “التدهور السريع” للأوضاع في اليمن.

بدورها أكدت منسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة باليمن ليز غراندي تسليم المنظمة مواد غذائية وغيرها من إمدادات الإغاثة الحيوية لميناء الحديدة اليمني.

وقالت غراندي: إن “مكتبنا يضع خيارات ضمان إيصال المساعدات بما فيها الجسر الجوي لغوث ملايين اليمنيين في حال تعرض الحديدة للحصار” مشددة على أن المنظمة الدولية مستمرة في عملها الإنساني على الرغم من القصف البحري والضربات الجوية التي تعرضت لها المدينة.

ويواصل النظام السعودي وحلفاؤه عدوانهم على اليمنيين منذ آذار عام 2015 ويوشك على الاعتداء على مدينة الحديدة غرب اليمن متجاهلا كل المطالبات والتحذيرات من الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يتعرض لها اليمنيون جراء هذا العدوان.

انظر ايضاً

الأمم المتحدة تحذر من أي هجوم على ميناء الحديدة اليمنية

صنعاء-سانا حذرت الأمم المتحدة اليوم من نتائج أي عدوان أو حصار يقدم عليه التحالف الذي …