الشريط الأخباري

طائرات (التحالف الدولي) ترتكب مجزرة راح ضحيتها 18 لاجئاً عراقياً جلهم نساء وأطفال بريف الحسكة

الحسكة-سانا

ارتكبت طائرات “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة مجزرة راح ضحيتها نساء وأطفال عراقيون لاجئون إلى قرية خويبيرة بريف الحسكة الجنوبي.

وأفادت مصادر أهلية لمراسل سانا في الحسكة بأن طائرات “التحالف الدولي” قصفت مدرسة في قرية خويبيرة جنوب شرق الشدادي ما تسبب بمجزرة راح ضحيتها 18 مدنيا جلهم نساء وأطفال عراقيون فروا من جرائم إرهابيي “داعش” وقصف “التحالف”.

واستشهد الثلاثاء الماضي 10 مدنيين بينهم نساء وأطفال ووقع دمار كبير في الممتلكات العامة والخاصة جراء قصف طائرات “التحالف الدولي” منازل المواطنين في قرية جزاع شمال الدشيشة بالريف الجنوبي لمدينة الشدادي.

وأشارت المصادر إلى أن “التحالف الدولي” يعمد إلى قصف قرى في ريف مدينة الشدادي بمختلف أنواع الأسلحة تمهيدا لاحتلال مجموعات “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية لهذه القرى.

ويكثف “التحالف الدولي” من اعتداءاته خلال الأيام الأخيرة على التجمعات السكانية بريف الشدادي الجنوبي الشرقي حيث يتعمد تدمير منازل المدنيين ولا سيما في القرى التي رفض أهلها الانضمام إلى ميليشيا “قسد”.

ومنذ تشكيل “التحالف الدولي” بشكل غير شرعي من خارج مجلس الأمن في عام 2014 بذريعة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي ارتكب عشرات المجازر أسفرت عن استشهاد وجرح المئات من المدنيين إضافة إلى استهدافه البنى التحتية من جسور ومنشات حيوية في أرياف دير الزور والحسكة وتدميره مدينة الرقة بشكل شبه كامل وتهجير مئات الآلاف من سكانها.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

استشهاد 12 مدنياً من عائلة واحدة بريف الحسكة في مجزرة جديدة لطيران “التحالف الدولي”

الحسكة-سانا بعد أقل من 24 ساعة على ارتكابه مجزرة في قرية خويبيرة بريف الحسكة الجنوبي …