الشريط الأخباري

عرض مسرحي للأطفال على خشبة مسرح راميتا في عطلة عيد الفطر

دمشق-سانا

يستعد فريق تلان المتخصص بالتعليم الإبداعي التفاعلي لعرض مسرحيته الجديدة (ون هاشتاغ زيرو.. تستطيع عندما تريد) الموجهة للأطفال والأسرة طيلة أيام عيد الفطر وذلك على خشبة مسرح راميتا بدمشق.

العرض الذي يستمر لغاية 22 الشهر الحالي يتناول قصة نجاح رامي في تطوير لعبة الكترونية تحقق الفائدة للجميع ويحصل على الجائزة الأولى كأكثر لعبة مفيدة في العالم ويهدي الجائزة لصديقه معاذ الذي يستطيع التخلص من إدمان الألعاب الالكترونية الخطيرة إضافة لما تحمله المسرحية من قيم العائلة والتواصل الإيجابي مع الأهل والأصدقاء.

وخلال التدريبات التحضيرية للعرض بينت الطفلة ريما صالح 12 عاما في تصريح لـ سانا الثقافية أن دورها في المسرحية هو الطباخة راما التي تعمل أصناف طعام لذيذة مرافقة برقصات جميلة لافتة إلى شعورها بالحماس لخوضها هذه التجربة للمرة الأولى في حين بين مجد عساف 16 عاما أنها تجربته الأولى بالتمثيل حيث سيؤدي شخصيتين الأولى الحكم بين هاتفي جوال قديم وحديث والثانية وسواس التكنولوجيا الذي يجعل الأطفال يتعلقون به.

دور رامي في المسرحية سيؤديه طوني استفان 14 عاما الذي لفت إلى أنه قدم عروضا مسرحية على مدار 4 سنوات والتمثيل بالنسبة له هواية ويتمنى أن يحترفها مستقبلا أما ياسين حمود 23 عاما فيؤدي في المسرحية شخصيتين الأولى المكريفون الذي يقدم الحفل والثانية موقع اليوتيوب الذي يحقق للافراد متعة مشاهدة الأغاني والقصص التعليمية وفي أول تجربة تمثيلية لمعلمة الأدب الإنكليزي سمر الظواهرة بينت أنها ستلعب دور الأم التي تحمل رسالة تريد إيصالها للعالم وتتضمن صورا من معاناة المرأة في المجتمع وتعالجها بطرق بسيطة وفكاهية في حين تؤدي زينة اسماعيل دور الجدة الشابة التي تتذمر من محيطها لكونهم لا يتكلمون معها بسبب التكنولوجيا وتعمل المستحيل لجمعهم حول حكاياتها المشوقة.

المدير الفني لمشروع تلان المدرب سعيد سلام والمتخصص بتدريب التمثيل التفاعلي والارتجال الكوميدي للأطفال واليافعين وذوي الاحتياجات الخاصة بين أن فكرة المشروع بدأت عام 2013 باسم إنجاز لتدريب التمثيل التفاعلي لافتا إلى أن اسم تلان باللغة الآرامية معناه العطاء ويهدف إلى تقديم عروض مسرحية تفاعلية للأطفال والاسرة عبر تدريبات للأطفال على التمثيل التفاعلي ليصبحوا مشاركين في العرض وللأب والام تصب في تربية الأطفال وتنمية مهاراتهم.

مديرة العلاقات العامة في مشروع ” تلان” الدكتور هزار الأحمر بينت أن الفريق يستهدف الأطفال من خلال عروض تتعدى الخشبة إلى الحدائق وشخصية الحكواتي للوصول إلى أكبر شريحة من الأطفال لتقديم العبرة والمعلومة والتوعية لافتة إلى التركيز على الموروث الثقافي السوري الذي يسعى الفريق لتقديمه ضمن عروضه ونقله للأطفال بعدة أساليب حديثة أو تقليدية والمسرح البسيط التفاعلي أحد هذه الأساليب.

يذكر أن مسرحية ون هاشتاغ زيرو.. تستطيع عندما تريد نفذ ديكورها أطفال المركز التربوي للفنون ممتاز البحرة وهي فكرة وإخراج سعيد سلام وتأليف محمد فايز المحاميد وتصميم الديكور للفنان كيفورك ماكريان وتصميم الدمى للفنانة زبيدة الطلاع.

رشا محفوض

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

 

انظر ايضاً

سانتومان الفتى الخارق.. عرض مسرحي للأطفال

دمشق-سانا ينحو العرض المسرحي الموجه للأطفال “سانتومان الفتى الخارق” الذي يقدم على مسرح راميتا بدمشق …