الشريط الأخباري

المنتدى البرلماني الدولي يختتم أعماله بموسكو: الالتزام بالمبادئ الجماعية في مكافحة الإرهاب

موسكو-سانا

أكد المنتدى البرلماني الدولي في ختام اعماله في موسكو اليوم بمشاركة وفد من مجلس الشعب أهمية الالتزام بالمبادئ الجماعية في مكافحة الإرهاب وغيرها من التحديات والتهديدات المشتركة.

وشدد المشاركون في البيان الختامي للمنتدى بعنوان “تطوير النظام البرلماني” على أهمية التعاون العادل ومتعدد المجالات بين الدول واتحاداتها بما يضمن التنمية العالمية المستدامة والأمن والاستقرار الدوليين والإقليميين وتشكيل مساحة معلومات عالمية آمنة ومفتوحة.

وأشار البيان إلى أهمية التعاون البرلماني وفق نسق متعدد الأطراف يؤدي إلى تحسين التفاهم المتبادل بين البلدان ويقيم قنوات للحوار تسهم في تطوير علاقات متوازنة ذات منفعة متبادلة بين الدول.

وأشار البيان إلى أهمية السعي لتعميق وتكثيف العلاقات بين البرلمانات من أجل تعزيز أجندة التعاون الدولي التي تلبي مصالح الشعوب بمشاركة مؤسسات المجتمع المدني ومجتمع العلم والخبراء مؤكدا ضرورة الأخذ بالاعتبار الرغبة المشتركة في تعزيز التفاعل بين هيئات السلطة التشريعية وتبادل الخبرات والوصول لأفضل التجارب العلمية من أجل تحسين عملية سن القوانين والمعايير.

ودعا المنتدى إلى استخدام قنوات التعاون بين البرلمانات لتعزيز تخفيف حدة التوتر في العلاقات الدولية وخفض حدة المواجهة والصراع وتعزيز التعاون للقضاء على التهديدات الناشئة للسلام والأمن.

وأعرب المشاركون في المنتدى عن إدانتهم للممارسات المتعلقة بتجاوز دور الأمم المتحدة بما في ذلك الخاصة بالبرلمانيين ووسائل الإعلام والإجراءات أحادية الجانب وغيرها من التدابير القمعية مؤكدين أن هذه الممارسات تتعارض مع القانون الدولي والروح البرلمانية وتعمل على تقويض أسس الثقة المتبادلة.

ودعا المنتدى الى توسيع الدعم البرلماني لعملية إنشاء نظام عالمي عادل متعدد الأقطاب في ظل الدور الرائد للأمم المتحدة والتحسين الشامل لنظام الإدارة الاقتصادية العالمية وضمان تنمية مستدامة وديناميكية وكذلك التعاون في المجال الثقافي والإنساني من أجل المصلحة العامة.

وأشار البيان الختامي إلى عزم المشاركين في المنتدى على مواصلة تنسيق أنشطة البرلمانات بتوفير الدعم التشريعي لمجالات التنظيم الابتكارية المتعلقة بالانتقال إلى بنية تكنولوجية جديدة للاقتصاد ورقمنة طموحة في كل مجالات الحياة والتعاون بشكل وثيق في تشكيل قواعد مشتركة ومعايير موحدة لتبادل المعلومات وحمايتها وإدخال التقنيات الرقمية في الإدارة العامة وفي المجال الاجتماعي من أجل تحسين نوعية حياة الناس.

ورحب المشاركون بتوحيد جهود البرلمانيين وقادة الرأي العام وممثلي العلم والثقافة ومجتمع الانترنت لتعزيز الالتزام باحترام عالمي لحقوق الإنسان وكرامته غير القابلة للتصرف.

وكان المنتدى الذي ينظمه مجلس الدوما الروسى افتتح أعماله في موسكو أمس بمشاركة وفد مجلس الشعب وأكثر من خمسمئة شخص من ستة وتسعين بلدا بمن فيهم ثمانية وخمسون وفدا برلمانيا وممثلو المنظمات والهياكل البرلمانية الدولية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency