الشريط الأخباري

أهالي حيي غويران والنشوة الغربية بالحسكة يتظاهرون ضد ممارسات “الأسايش” وأهالي تل براك يتصدون لمحاولات اقتحام القرية

الحسكة-سانا

خرجت مظاهرات في حيي غويران والنشوة الغربية بمدينة الحسكة احتجاجا على ممارسات عناصر “الأسايش” الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني بحقهم وقيامهم باختطاف عدد من الشبان واقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وقالت مصادر أهلية من داخل حي النشوة الغربية: إن “حالة من الغضب تسود الحي والأهالي اعترضوا دوريات تابعة لـ “الأسايش” إثر اقتحامها بعد منتصف الليلة الماضية مجموعة من المحال التجارية والمنازل على الطريق العام في الحي واختطافها 3 شبان من عائلة الزهراوي من منازلهم”.

ولفتت المصادر إلى أن المئات من أهالي حي النشوة الغربية خرجوا في مظاهرة تنديدا بممارسات “الأسايش” واختطاف عدد من الشبان بزعم زجهم في ساحات المعارك ضد إرهابيي “داعش” أشعلوا خلالها الإطارات واعترضوا الدوريات التي حاولت الدخول إلى الحي وأجبروها على الانسحاب منه.

وبينت المصادر أن عناصر “الأسايش” حاولوا منع الأهالي من الخروج في مظاهرات وأقاموا نقاط تفتيش للحد من موجة الغضب ضدهم.

وفي حادثة مشابهة تصدى أهالي قرية سميحان التابعة لناحية تل براك شمال شرق مدينة الحسكة لمحاولة عناصر “الأسايش” اقتحام القرية ومداهمة المنازل وأجبروهم على الفرار.

ويواصل عناصر “الأسايش” لليوم العاشر على التوالي تنفيذ عمليات اختطاف ضد الشباب في محافظة الحسكة من خلال إقامة حواجز على الطرق الرئيسة ومداهمة المنازل في القرى البعيدة عن مراكز المدن.