الشريط الأخباري

وزيرة أمريكية:روسيا ستسقط أحدث طائراتنا في حال نشوب حرب معها

واشنطن-سانا

حذرت وزيرة القوات الجوية الأمريكية هيذر ويلسون من انه نتيجة لتفوق الدفاع الجوي الروسي والصيني فإنه سيتم إسقاط أحدث طائرات القيادة والتحكم في الأسطول الأمريكي في حال اندلاع حرب وبالتالي ترك الولايات المتحدة عمياء في ساحة المعركة.

ونقلت مجلة “نيوزويك” الأمريكية الأسبوعية عن ويلسون قولها في كلمة ألقتها أمام لجنة مجلس الشيوخ لشؤون الدفاع أنه ” حتى مع اجراء تحديثات لطائرات نظام الرادار الهجومي والاستطلاعي “جيه ستارز” فإنها ستكون هدفا سهلا جدا أمام التكنولوجيا الروسية والصينية”.

وأوضحت ويلسون أن ” الطائرات الأمريكية المزودة بأنظمة الرادار “جيه ستارز” ستكون غير فعالة أمام الدفاعات الروسية والصينية في حال نشوب حرب” مشيرة إلى أن مدى تحليق صواريخ أرض جو الروسية والصينية أكبر وأطول وبالتالي سيتم اسقاط الطائرة في اليوم الأول من النزاع.

وحذرت ويلسون من أن تحديث نظام ط جيه ستارز” سيكون مكلفا جدا وسيتطلب نحو سبعة مليارات دولار وهو مبلغ يفوق ما تم اقتراحه ضمن الميزانية.

بدورها أشارت المجلة إلى أن العسكريين الأمريكيين يعرفون قدرة الروس والصينيين بشكل جيد موضحة أن أنظمة ” اس 400 ” الصاروخية الروسية تعد أكثر الأنظمة فعالية وأن روسيا بدأت عملها على تطوير نظام ” اس 500″ الذي يمكنه إصابة الأهداف على مدار الأرض وبالتالي فإن على الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ” ناتو” العمل بسرعة لأن هذا السلاح سيزيد من مدى الطيران المضاد لدى روسيا.

ولفتت نيوزويك إلى أن أحدث طائرات الجيل الخامس في الولايات المتحدة فقط مثل طائرات “اف 22 رابتور” وطائرات ” اف35 لايتنينغ” ستكون قادرة على منافسة هذا السلاح.