الشريط الأخباري

ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية في الحسكة والأهالي يطلبون تشديد الرقابة

الحسكة-سانا

تشهد أسعار مختلف المواد الغذائية في أسواق محافظة الحسكة ارتفاعا ملحوظا مع بداية شهر رمضان الكريم حيث عمد معظم الباعة إلى رفع سعر هذه المواد بنسب تتراوح بين 25 و50 بالمئة مستغلين إقبال المواطنين على الشراء.

ومع بداية شهر رمضان المبارك جرت العادة خلال السنوات السابقة رفع الأسعار من قبل التجار لتعود إلى الاستقرار بعد انقضاء عدة أيام من الشهر إلا أن الأسعار ما تزال مرتفعة خلال شهر رمضان هذا العام رغم توفرها بكميات كبيرة ولا سيما الخضار والمواد التموينية.

وخلال جولة على الأسواق صباح اليوم أكد عدد من الأهالي أن أسعار بعض الخضار ارتفعت بنسبة 50 بالمئة كالخيار والبندورة فيما ارتفع بعضها الآخر بنسبة 25 بالمئة كما ارتفعت أسعار اللحوم الحمراء والفروج بنسبة 20 بالمئة وأسعار الألبان والأجبان بنسب تراوحت بين 25 و50 بالمئة وأسعار البقوليات والزيوت والعصائر بنسب تقارب 15 بالمئة.

ويشير الأهالي إلى أن ارتفاع الأسعار ناتج عن جشع الباعة واستغلال حاجة المواطنين لتأمين مستلزمات منازلهم خلال شهر رمضان ولا سيما أن الأسعار كانت مستقرة وثابتة لمدة زمنية طويلة في الفترة التي سبقت دخول الشهر الكريم داعين إلى ضرورة قيام الجهات الرقابية بضبط الأسعار ومخالفة المستغلين.

من جهته أكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أغناطيوس أغناطيوس في تصريح لمراسل سانا أن المديرية استجابت لشكاوى عدد من المواطنين المتعلقة بارتفاع الأسعار عبر تنظيم 23 ضبطا منذ بداية شهر رمضان تتعلق بعدم الإعلان عن الأسعار والبيع بسعر زائد وبيع مواد غذائية غير مطابقة للمواصفات المطلوبة.

وبين اغناطيوس أن المديرية تسير بشكل يومي دوريات رقابة على الأسواق داعيا المواطنين في حال تعرضوا للاستغلال من قبل الباعة لمراجعة المديرية وتقديم شكوى لاتخاذ الإجراء القانوني بحق المستغل.

كما أوضح رئيس الدائرة الصحية في مجلس مدينة الحسكة الدكتور كبرائيل كورية أن دوريات الرقابة على الأسواق قامت خلال شهر رمضان بتنظيم 11 ضبط مخالفة بحق عدد من الباعة تتعلق بعدم الاهتمام بالنظافة وبيع مواد غذائية مكشوفة والتعامل مع مواد منتهية الصلاحية مبينا أن الدائرة قامت من خلال جولاتها على الأسواق والمحال التجارية بمصادرة 25 كيلوغراما من المواد الغذائية منتهية الصلاحية وإتلافها أصولا.