الشريط الأخباري

خبراء وأكاديميون روس: السوريون وحدهم يقررون مستقبل بلدهم

موسكو-سانا

أكد الرئيس العلمي لمعهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية فيتالي نعومكين أن السوريين وحدهم هم من يقررون مستقبل بلدهم مشيرا إلى أن تحرير أغلبية المناطق السورية من الإرهابيين هو نجاح كبير أحرزته الحكومة السورية بدعم من حلفائها في روسيا وإيران الأمر الذي يجعل السعي نحو تحقيق حل سياسي للأزمة التي تعيشها أمرا ممكنا.  

وقال نعومكين في لقاء مع مراسل سانا في موسكو اليوم “إن إعادة إعمار سورية من الناحية الاقتصادية والبنية السكنية أصبحت الآن من المهام الملحة جدا والأساسية التي تساهم فيها روسيا بكل ما لديها من الإمكانيات لافتا إلى أن استمرار التنسيق بين قيادتي الجانبين أمر مهم وحيوي لمعالجة مختلف القضايا التي تهم البلدين.

بدورها قالت نائب رئيس معهد الدراسات الاستراتيجية يلينا سبونينا في مقابلة مماثلة “إن كل الخطوات التي تقوم بها روسيا تجاه سورية تشير إلى أنها تسعى بجد لإيجاد حل للأزمة في هذا البلد موضحة أن أسباب استمرار هذه الأزمة تكمن في موقف اللاعبين الآخرين وخاصة في موقف الولايات المتحدة التي يبدو أنها لا تريد أن ترى نهاية للحرب في سورية”.

وشددت سبونينا على أن روسيا ورغم كل الضغوط ستستمر ببذل المزيد من الجهود لإيجاد حل للأزمة في سورية مشيرة إلى أن التعاون البناء والإيجابي بين الجانبين السوري والروسي يصب في خدمة هذا الهدف.

من جانبه اعتبر المدير العلمي لمنتدى فالداي للحوار فيودور لوكيانوف أن روسيا أظهرت على مدى السنوات الماضية دعمها الكامل لسورية وأكدت على أولوية الازمة فيها حيث شاركت في العمليات العسكرية بطلب من الحكومة السورية لدحر الإرهابيين وتشارك في تطور المسار السياسي لحل الأزمة في سورية.

ولفت لوكيانوف إلى أن عملية أستانا لا يمكن أن تنتهي قبل تحقيق الهدف النهائي لها مشيرا إلى أن المطلوب منها ايجاد تفاهمات لحل جميع القضايا المتعلقة بالأزمة في سورية.

انظر ايضاً

خبراء وأكاديميون روس: الأمريكيون يعتبرون الدجل والخداع ضروريا ويبرهنون في سياساتهم حيال سورية على أن تلك القيم مازالت حية عندهم

موسكو-سانا رأى الباحث والصحفي الروسي أناتولي فاسيرمان أن الأمريكيين يعتبرون أن شتى صيغ الخداع والدجل …