الشريط الأخباري

مؤتمر الأحزاب العربية: انتصارات سورية وضعت حدا للعربدة الصهيونية

بيروت-سانا

نوهت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية بالإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري بتحرير محيط دمشق من الإرهابيين وتصدي دفاعاته الجوية للاعتداءات الإسرائيلية مشيرة إلى أنها رسمت قواعد اشتباك جديدة للصراع العربي الصهيوني ووضعت حدا للعربدة الصهيونية.

وقالت الأمانة العامة في بيان اليوم إن “هذه الانتصارات لمحور المقاومة انطلاقا من إنجازات الجيش العربي السوري وحلفائه إلى انتصار إيران في موضوع الاتفاق النووي وصولا إلى انتصار محور المقاومة في المعركة النيابية في لبنان جاءت في وقت يحاول المشروع الإسرائيلي الأمريكي وحلفاؤه في المنطقة الاستمرار في محاولة تمرير مشاريعه التقسيمية والتوسعية لفرض صفقة القرن التي وئدت قبل أن تولد بفضل إرادة دول محور المقاومة المؤمنة بحقوقها وثوابتها”.

وأشارت الأمانة إلى أن الأمريكي وأتباعه من دول خليجية وعربية وغربية يستمرون بمحاولات ضرب محور المقاومة وإضعافه وكان آخرها قرار وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على المقاومة في لبنان وعلى ايران مؤكدة ان هذا القرار الصهيو-أمريكي الذي يتناغم ويتماهى مع المشروع الصهيوني في المنطقة الهادف إلى نزع سلاح المقاومة إنما هو رد على التطورات النوعية التي قرأها الأمريكي والصهيوني بعد الإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري ومحور المقاومة.

انظر ايضاً

مؤتمر الأحزاب العربية: قرار نقل سفارة واشنطن إلى القدس المحتلة انحياز للكيان الصهيوني

بيروت-سانا أدانت الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية عزم الولايات المتحدة نقل سفارتها إلى القدس …