الشريط الأخباري

استشهاد فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في غزة

القدس المحتلة-سانا

استشهد فلسطينيان اليوم برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية فى بيان إن “قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت النار على مجموعة من الفلسطينيين شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة ما أدى إلى استشهاد ناصر غراب 51 عاما وبلال الأشرم 18 عاما”.

وأشارت الوزارة إلى أن عدد المصابين بلغ 417 فلسطينيا أصيبوا بالرصاص الحي والاختناق بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال بينهم 10 من الطواقم الطبية.

وفي وقت لاحق نقلت وكالة وفا الفلسطينية للأنباء عن مصادر طبية فلسطينية قولها إن شابين فلسطينيين أصيبا برصاص الاحتلال في منطقة اللبن الشرقية وحاجز حوارة جنوب نابلس فيما أصيب 69 فلسطينيا آخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط إضافة إلى إصابة مئة آخرين بالاختناق نتيجة القاء قوات الاحتلال قنابل الغاز في مناطق اللبن الشرقية وحاجز حوارة وبيتا جنوب نابلس.

كما أصيب شاب فلسطيني بجراح في يده بعد تعرضه لاعتداء بالرصاص ارتكبه مستوطن إسرائيلي في منطقة خربة قلقس جنوب الخليل وسط تغظية من جنود الاحتلال.

في غضون ذلك شارك مئات الفلسطينيين بمسيرة مشاعل وسط مدينة رام الله إحياء للذكرى السبعين للنكبة رفعوا خلالها أعلاما سوداء وحملوا مفاتيح العودة تعبيرا عن تمسكهم بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم.

وفي وقت سابق ذكرت وكالة وفا أن شابا فلسطينيا استشهد اليوم متأثرا بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اعتداءاتها أمس على المشاركين فى مسيرات العودة شرق مدينة غزة.

كما استشهدت رضيعة فلسطينية متأثرة باستنشاقها الغاز السام الذي أطلقته قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال اعتداءاتها على المشاركين في مسيرات العودة في قطاع غزة أمس.

وذكرت وكالة (وفا) أن الرضيعة ليلى أنور الغندور البالغة من العمر 8 شهور استشهدت فجر اليوم بعد استنشاقها الغاز السام.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكبت أمس مجزرة بحق المشاركين في مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة وقتلت 60 فلسطينيا بينهم 8 أطفال وأصابت 2800 بجروح من خلال إطلاق الرصاص الحي وقذائف المدفعية عليهم بالتزامن مع افتتاح الولايات المتحدة سفارتها لدى كيان الاحتلال فى القدس المحتلة في انتهاك لكل القرارات الدولية التي تؤكد أن القدس مدينة محتلة وتمنع أى خطوات أحادية فيها.

كما أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق جراء اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين في عدة مناطق بالضفة الغربية التي تشهد اليوم احتجاجات شعبية واسعة على قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة بالتزامن مع إحياء الذكرى السبعين للنكبة.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن فلسطينيين أصيبا بالرصاص فيما أصيب العشرات بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع على الشبان الذين تصدوا لها وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأصيب 26 فلسطينيا بينهم صحفي أجنبي بالرصاص الحي والمعدني الذي أطلقته قوات الاحتلال على الفلسطينيين خلال تصديهم لها عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة في الضفة الغربية كما أصيب 22 فلسطينيا خلال تصديهم لقوات الاحتلال في مدينة رام الله فيما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة واللبن في مدينة نابلس.

وفي مدينة بيت لحم أصيب نحو 45 فلسطينيا بالرصاص وبحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز السام خلال تصديهم لها.

وفي قلقيلية نظمت القوى الوطنية واللجنة الشعبية في المحافظة مسيرة بمناسبة الذكرى الـ 70 للنكبة ورفضا لنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس.

وانطلقت المسيرة من ميدان الشهيد أبو علي إياد نحو وسط المدينة حيث رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية والرايات السوداء ورددوا الهتافات المنددة بالاحتلال وجرائمه كما أدانوا نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس.

في غضون ذلك دعت لجنة المتابعة العليا الجماهير العربية إلى مسيرات مساء اليوم في عدد من مدن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 والإضراب الشامل غدا تنديدا “بالمجزرة” التي ارتكبتها قوات الاحتلال في قطاع غزة وإحياء لذكرى النكبة.

كما قررت لجنة المتابعة تنظيم مسيرات شعبية في مختلف البلدات بعد صلاة يوم الجمعة القادم.

إلى ذلك أصيب عشرات الفلسطينيين فجر اليوم بالاختناق بالغاز السام المسيل للدموع خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية في الضفة الغربية.

كما شنت قوات الاحتلال فجر اليوم حملة اعتقالات واسعة طالت 19 فلسطينيا من أنحاء الضفة الغربية خلال مداهمتها قرى وبلدات ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل البلدات.

وفي غضون ذلك عم الإضراب الشامل اليوم مختلف المناطق الفلسطينية حدادا على أرواح شهداء قطاع غزة وشمل الإضراب المؤسسات الرسمية والأهلية والمدارس والجامعات فيما أغلقت المحال التجارية أبوابها كما أعلنت كافة النقابات والمصارف التزامها بالإضراب.

وفي نيويورك أخفق مجلس الأمن الدولي أمس في التوافق على بيان يدين اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة في قطاع غزة .

وقالت مصادر صحفية أن مجلس الأمن فشل في جلسة مغلقة في التوافق على البيان بسبب اعتراضات الولايات المتحدة.

انظر ايضاً

إصابة عدد من الفلسطينيين باعتداء الاحتلال على مسيرة العودة الكبرى

القدس المحتلة-سانا أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص الحي وحالات الاختناق اليوم جراء استمرار عدوان قوات …