الشريط الأخباري

سيرومولوتوف: أكثر من 4000 روسي انضموا إلى الإرهابيين في سورية

موسكو-سانا

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف أن أكثر من أربعة آلاف روسي انضموا إلى صفوف التنظيمات الإرهابية في سورية.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن سيرومولوتوف قوله في كلمة له خلال مؤتمر مكافحة الإرهاب 2018 الذي تعقده منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في العاصمة الايطالية روما اليوم وغدا: إن “سلطات تطبيق القانون في روسيا رصدت مغادرة أكثر من 4000 روسي البلاد للانخراط في صفوف الارهابيين في سورية حيث يعتبر 3700 منهم على قائمة المطلوبين وقد رفعت بالفعل قضايا جنائية ضد نحو ثلاثة آلاف منهم”.

وأضاف سيرومولوتوف: “بالرغم من أن الكثير من الإرهابيين من أصل روسي الا انهم لا يرغبون في العودة إلى روسيا نظرا لانهم يعلمون بانهم هنا سيواجهون حتما محاكمة جنائية صارمة وعادلة ولذلك فانهم في كثير من الأحيان يختارون المناطق الأوروبية التي يمكنهم الاختباء فيها بسهولة”.

وحذر سيرومولوتوف من أن بؤرا جديدة للإرهاب وخلايا نائمة قد تظهر في المستقبل القريب في الغرب بما في ذلك في دول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ولا سيما مع انكسار العمود الفقري للإرهاب الدولي في سورية وانهزامه هناك.

ودعت روسيا غير مرة دول الغرب الى تشكيل جبهة دولية واسعة لمكافحة الارهاب تعمل بتفويض من الامم المتحدة كحل وحيد للقضاء عليه في العالم غير أن دعواتها لم تلق آذانا صاغية سواء من الولايات المتحدة أو حلفائها من الدول الأوروبية.

من جهة أخرى أكد سيرومولوتوف أن قرار الرئيس الامريكى دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووى مع ايران قد يؤدي إلى زيادة التوترات في المنطقة وقال: “إن الوضع في الشرق الاوسط معقد من الأساس وسيصبح الآن أكثر تعقيدا مع الخطوة الأمريكية هذه”.

وتستضيف العاصمة الإيطالية روما يومي الـ 10 والـ 11 من أيار الجاري مؤءتمر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لمكافحة الإرهاب بعنوان “التدفق العكسي للمقاتلين الأجانب .. تحديات في أوروبا وما وراءها” والذي نظمته الرئاسة الإيطالية للمنظمة بمشاركة العديد من الممثليين الحكوميين الإيطاليين والأجانب إضافة إلى باحثين وخبراء دوليين.

انظر ايضاً

سيرومولوتوف: تجنيد مرتزقة من الإرهابيين في سورية للقتال في أوكرانيا

موسكو-سانا أعلن نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف أن مرتزقة غربيين يقاتلون في صفوف الكتائب …