الشريط الأخباري

ولايتي: إيران لن تبقى في الاتفاق النووي اذا انسحبت واشنطن منه

طهران-سانا

أعلن مستشار قائد الثورة الاسلامية فى ايران للشؤون الدولية على أكبر ولايتي أن بلاده لن تبقى في الاتفاق النووي في حال انسحبت واشنطن منه.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن ولايتي قوله في تصريحات له اليوم “في حال انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي فلن نبقى فيه نحن كذلك”.

ويواصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التهديد بالانسحاب من الاتفاق الذي وقعته إيران ومجموعة دول خمسة زائد واحد فى ال 14 من تموز عام 2015
اذا لم يتم تشديد شروطه على الجانب الايرانى الامر الذى ترفضه ايران وتؤكد بالمقابل استعدادها لكل الاحتمالات بهذا الخصوص.

وحدد ترامب موعد الـ 12 من أيار لاعلان موقفه النهائى من الاتفاق واحتمال إعلان تنصله من التزام بلاده بهذا الاتفاق.

بدوره قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.. إن بلاده لن تتفاوض مجددا حول الاتفاق النووي ولن تضيف عليه أي شيء آخر.

وقال ظريف في رسالة وجهها عبر مقطع فيديو مصور نشر على موقع يوتيوب “قضينا جزءا كبيرا من الزمان في المفاوضات مع الأوروبيين وروسيا والصين والولايات المتحدة.. وقد توصلنا خلال العام 2015 إلى اتفاق شامل حول البرنامج النووي الإيراني وسميناه خطة العمل المشتركة الشاملة.. ووافقت ايران على اتخاذ عدة خطوات أساسية لتزيل للوهلة الأولى القلق الذي يعتري أمريكا فيما تعهدت كذلك أمريكا بإزالة الحظر المفروض على إيران وتسهيل النشاطات التجارية معها”.

وأضاف ظريف أن “الاتفاق ملزم للجميع ووافق عليه جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي كما أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية 11 مرة التزام إيران بتعهداتها تجاه الاتفاق النووي لكن أمريكا عمدت الى نقض الاتفاق النووي بشكل مستمر عبر تهديدها باقي الأطراف من أجل وقف تعاونهم مع إيران”.

وأشار ظريف إلى أن بعض الأطراف الأوروبية تحاول إعطاء امتيازات أكثر لأمريكا استجابة لعدم رضا الرئيس الامريكي عن الاتفاق لافتا إلى أنه تم الاتفاق على أن تبقى القدرات الدفاعية الإيرانية خارج الاتفاق لأنها مسألة تتعلق بأمن إيران.

انظر ايضاً

ولايتي: بذل جهود مضاعفة لإنجاز الأبحاث المتعلقة بمكافحة كورونا

طهران-سانا أكد مستشار قائد الثورة الايرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي ضرورة بذل جهود مضاعفة …