الشريط الأخباري

استقالة وزيرة الداخلية البريطانية إثر فضيحة تتعلق بالهجرة

لندن-سانا

قدمت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد استقالتها إثر الاتهامات التي طالتها بشأن تضليل البرلمان فيما يخص المهاجرين غير الشرعيين والانتقادات التي طالت حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي بسبب أسلوب معاملتها لبعض المقيمين في بريطانيا منذ فترة طويلة من منطقة الكاريبي والذين تم وصفهم عن طريق الخطأ بأنهم مهاجرون غير شرعيين.

وذكرت رويترز اليوم ان راد قدمت استقالتها إلى رئيسة الوزراء أمس وقالت في رسالة الاستقالة “أشعر أنه لزام علي أن أفعل ذلك لأنني ضللت دون قصد لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان بشأن الأعداد المستهدف ترحيلها من المهاجرين غير الشرعيين”.

وأضافت “كان يتعين علي أن أكون على علم بذلك وإنني أتحمل المسؤولية كاملة عن حقيقة أنني لم أكن على دراية بذلك”.

وكانت راد قد واجهت دعوات لاستقالتها بعد أن قالت إنه ليس لدى حكومتها أعداد تستهدف ترحيلها ولكن ظهرت أدلة جديدة تناقض ادعاءاتها.

وتحاول ماي منذ أسبوعين تفسير سبب وصف بعض أسلاف ما يطلق عليهم اسم “جيل الكاريبيين الأفارقة” الذين تمت دعوتهم إلى بريطانيا لسد النقص في العمالة فيما بين عامي 1948 و 1971 بأنهم مهاجرون غير شرعيين.

وألقت هذه الفضيحة بظلالها على اجتماع قمة مجموعة الكومنولث في لندن وأثارت تساؤلات بشأن فترة الست سنوات التي قضتها ماي وزيرة للداخلية قبل أن تصبح رئيسة للوزراء في أعقاب استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي في 2016.

وواجهت راد دعوات متكررة من حزب العمال المعارض للاستقالة بعد أن أدلت بتصريحات متناقضة بشأن وجود أعداد مستهدفة من المهاجرين لترحيلهم.

انظر ايضاً

وزيرة داخلية بريطانيا.. فرض إجراءات جديدة لحظر المجموعات الإرهابية والحد من نشاطات الدعاة المتطرفين

لندن-سانا اقترحت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي اليوم فرض إجراءات جديدة لحظر المجموعات الإرهابية المتطرفة …