الشريط الأخباري

تجميع حافلات لإخراج الإرهابيين من مخيم اليرموك إلى إدلب

دمشق-سانا

بدأ بعد منتصف الليلة تجمع الحافلات المخصصة لإخراج الارهابيين من مخيم اليرموك جنوب دمشق الى إدلب وذلك تنفيذا للاتفاق القاضي بإخراج الارهابيين وتحرير المحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة والمختطفين من قرية اشتبرق.

وأفاد مراسل سانا الحربي بأن عشرات الباصات وصلت إلى دوار البطيخة على مدخل مخيم اليرموك تمهيدا لإخراج الإرهابيين من المخيم في وقت لاحق.

وكان مراسل سانا أفاد في وقت سابق أمس بالتوصل لاتفاق بين الحكومة السورية والمجموعات الارهابية المنتشرة في مخيم اليرموك يقضي بإخراج الإرهابيين من المخيم وتحرير المحاصرين من كفريا والفوعة وتحرير مختطفي اشتبرق على مرحلتين.

وذكر المراسل أن الاتفاق يقضي بخروج الإرهابيين من مخيم اليرموك إلى إدلب وتحرير المحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة والبالغ عددهم نحو خمسة آلاف على مرحلتين يتم في المرحلة الأولى تحرير 1500 من أهالي كفريا والفوعة المحاصرين.

وبين المراسل أن الاتفاق يقضي أيضاً بتحرير مختطفي بلدة اشتبرق التابعة لناحية جسر الشغور وعددهم 85 من النساء والشيوخ والأطفال على مرحلتين مبينا أنه من المقرر استكمال جميع بنود الاتفاق قبل بداية شهر رمضان.

وجاء هذا الاتفاق بعد ساعات قليلة على سيطرة الجيش العربي السوري على أحياء الماذنية والقدم والعسالي والجورة وتضييق الخناق على المجموعات الإرهابية المنتشرة جنوب دمشق التي رضخت للخروج من المنطقة بعد الخسائر التي تكبدتها خلال العملية العسكرية المتواصلة للجيش.

ورضخت التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها خلال الأشهر الماضية إلى سلسلة من الاتفاقات حصلت ونفذت بريف دمشق وفقا لشروط الحكومة السورية وتحت ضربات الجيش العربي السوري المركزة والمكثفة والتي أوقعت خسائر فادحة بهياكل هذه التنظيمات ومتزعميها في مواقع انتشارها في ريف مدينة دمشق وعلى وقع الانتصارات التي سطرها رجال الجيش خلال عملياته الهادفة للقضاء على الوجود الإرهابي بريف دمشق.

انظر ايضاً

تواصل أعمال إزالة مخلفات الإرهابيين من مخيم اليرموك