الشريط الأخباري

الجيش يطهر أحياء القدم والماذنية والعسالي والجورة ويتابع تقدمه على بقية المحاور ويكبد الإرهابيين خسائر كبيرة في محيط الحجر الأسود

دمشق-سانا

أعلن مصدر عسكري مساء اليوم أن وحدات من الجيش العربي السوري استعادت السيطرة على أحياء القدم والماذنية والعسالي والجورة في محيط الحجر الأسود على الأطراف الجنوبية لمدينة دمشق.

وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن وحدات الجيش واصلت عملياتها ضد تجمعات وأوكار التنظيمات الإرهابية على الأطراف الجنوبية لمدينة دمشق استعادت خلالها السيطرة على أحياء القدم والماذنية والعسالي والجورة بعد تدمير نقاط محصنة للإرهابيين وتكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وكان مراسل سانا الحربي أفاد في وقت سابق اليوم بأن وحدات الجيش واصلت عملياتها العسكرية ضد الإرهابيين في منطقة الحجر الأسود وتقدمت على عدة محاور في حي القدم وبسطت سيطرتها على عدد من الأبنية وسط حالات فرار في صفوف الإرهابيين.

وبين المراسل أن الكثافة النارية وتعدد وسائطها وعمليات الاستطلاع الدقيقة لمحاور تسلل وفرار الإرهابيين جعلت منهم هدفا مباشرا ما أوقع في صفوفهم خسائر في الأفراد والعتاد ودمر تحصينات لهم.

وأوضح المراسل أن الاشتباكات التي تخوضها وحدات الجيش مع المجاميع الإرهابية في منطقة العمليات على محاور القدم وقبل ذلك في الماذنية وأطراف الحجر الأسود والعسالي تتميز بقوتها ودقتها وبالمواجهة المباشرة مع الإرهابيين الذين يفرون أمام سرعة تحرك مجموعات الاقتحام تحت تغطية نارية مناسبة باتجاه أوكار الإرهابيين ونقاط تحصنهم ومسارات فرارهم باتجاه عمق المنطقة.

ولفت المراسل إلى أن عمليات الجيش العسكرية مستمرة حتى استعادة السيطرة على المناطق التي ينتشر فيها الإرهابيون في جنوب دمشق وتأمين الأحياء المجاورة التي تتعرض لاعتداءات بالقذائف من قبل التنظيمات الإرهابية ما يتسبب بارتقاء شهداء معظمهم أطفال ونساء ووقوع اصابات بين المدنيين.

ومن داخل منطقة الماذنية أشار أحد القادة الميدانيين فى تصريح لمراسل سانا إلى أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم داعش من مسافات قريبة جدا خلال الساعات الماضية مبينا أن القوات في المنطقة تتعامل مع القناصة بالأسلحة المناسبة.

وأفاد القائد الميداني بأنه خلال السيطرة على منطقة الماذنية تم العثور على شبكة من الانفاق المتفرعة والخنادق كان إرهابيو تنظيم “داعش” يستخدمونها في التنقل ونقل السلاح إضافة إلى تفكيك العبوات الناسفة والألغام التي زرعها الإرهابيون بين منازل المواطنين والمعامل والمنشآت الصناعية مشيرا إلى أن وحدات التثبيت تمركزت بنقاطها لرصد تحركات إرهابيي داعش والتعامل معهم بالأسلحة المناسبة.

وتمكنت وحدات الجيش البرية خلال الأيام الماضية من كسر دفاعات التنظيمات الإرهابية وقطع العديد من خطوط امدادها بعد اشتباكات عنيفة سقط خلالها العديد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب وتدمير العديد من الآليات والمقرات بما فيها من ذخيرة وعتاد.

انظر ايضاً

حزب مصر العربي: الجيش السوري حطم الغطرسة الأمريكية بانتصاراته

القاهرة-سانا استنكر حزب مصر العربي الاشتراكي استمرار وجود قوات الاحتلال الأمريكي داخل الأراضي السورية مشدداً …