الشريط الأخباري

بعثة روسيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: سنقدم شهوداً شاركوا في تصوير فيديو دوما المزور

موسكو-سانا

أعلنت البعثة الروسية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أنها ستقدم إلى المنظمة شهودا شاركوا في تصوير الفيديو المزور الذي تم الاستناد إليه لاتهام الجيش السوري باستخدام أسلحة كيميائية في دوما بريف دمشق في 7 نيسان ولشن عدوان ثلاثي على سورية في 14 نيسان.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن البعثة قولها اليوم:”إن المؤتمر الصحفي الذي سيتم فيه تقديم هؤلاء الشهود سيعقد يوم الخميس المقبل بعد موجز صحفي خاص بأعضاء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية”.

وكان أطباء في مشفى دوما الذي جرى تصوير الفيديو فيه أكدوا أن الحالات التي استقبلها المشفى في 7 نيسان الجاري لم تتعرض لأي سلاح كيميائي مشيرين إلى أن ما يسمى “منظمة الخوذ البيضاء” الممولة من قبل دول غربية هي من قام بتصوير الفيديو وإخراجه بالطريقة التي ظهرت.

كما أن الطفل الرئيس في الفيديو المفبرك حسن دياب أكد أنه كان مع أمه في القبو عندما نادوا عليه من الشارع للذهاب إلى المستشفى وعندما دخلت أسرته المستشفى أخذه بعض الأشخاص وبدؤوا بصب المياه عليه وتصويره فيما أكد والده عدم حدوث أي هجوم كيميائي في دوما.

وكان مندوب روسيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ألكسندر شولغين أكد في كلمة أمام المجلس التنفيذي للمنظمة قبل أيام أن الخبراء الروس الذين أجروا فحوصا في دوما لم يعثروا على أثر واحد لاستخدام السلاح الكيميائي.