الشريط الأخباري

(عدم الانحياز) بنيويورك قلقة من انتهاكات الغرب لميثاق الأمم المتحدة

نيويورك-سانا

أكد مكتب تنسيق حركة عدم الانحياز في نيويورك قلقه الشديد جراء الانتهاكات الغربية لميثاق الأمم المتحدة والتزامه القوي بتعزيز دوره كقوة تقف ضد الحرب وتدعو إلى إحلال السلام.

وأعرب مكتب تنسيق الحركة في بيان حول صلاحية أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة تلقت سانا نسخة منه اليوم عن قلقه إزاء اللجوء المتزايد إلى الإجراءات الأحادية المفروضة من جانب واحد والتي من شأنها تقويض ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي مجددا التأكيد على التزامه بتشجيع مبدأ تعددية الأطراف بما فيها عملية صنع القرار المتعددة الأطراف من خلال الالتزام الصارم بميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وشدد مكتب تنسيق الحركة على المبدأ الأساسي لميثاق الأمم المتحدة والمتمثل بانه على جميع الدول أن تمتنع في علاقاتها الدولية عن التهديد باستخدام القوة أو استخدامها ضد السلامة الإقليمية أو الاستقلال السياسي لأي دولة أو بأي طريقة أخرى تتعارض مع مقاصد الأمم المتحدة.

وأوضح أن ميثاق الأمم المتحدة يتضمن أحكاما كافية تتعلق باستخدام القوة للحفاظ على السلم والامن الدوليين وصيانتهما ويعتبر أن تحقيق هذا الهدف من جانب مجلس الأمن ينبغي أن يتم بشكل صارم وعلى نحو يتوافق بشكل تام مع أحكام الميثاق ذات الصلة.

واختتم البيان بالقول: إن مكتب تنسيق حركة عدم الانحياز يؤكد مجددا على التزامه المبدئي والثابت بالحل السلمي للنزاعات وذلك وفقا للمادة الثانية والفصل السادس من ميثاق الأمم المتحدة فضلا عن أحكام القرار / 26/25/ تاريخ 24 تشرين الأول 1970.