الشريط الأخباري

نتاجات قصصية لعبد الفتاح إدريس ومريم محمود العلي في ثقافي الميدان

دمشق-سانا

حل القاصان عبد الفتاح إدريس ومريم محمود العلي ونتاجاتهما القصصية ضيفين على اللقاء الأدبي الذي أقيم في المركز الثقافي العربي بالميدان وتضمن انطباعات وقراءات نقدية من بعض الكتاب الحاضرين.

وتحدث الأديب أحمد جميل الحسن في بداية اللقاء عن ضرورة أن يتجه كتاب القصة في سورية خلال هذه المرحلة التي تمر بها البلاد إلى تناول مواضيع من الواقع مع وجود الأمل والحلول الإيجابية والابتعاد عن اليأس والسلبية.

ثم قرأت مريم محمود العلي قصتين الأولى بعنوان “المارد والمدينة” وهي قصة رمزية تتحدث عن واقع مؤلم ينتشر فيه الظلم أما القصة الثانية للعلي فجاءت بعنوان “الطريق إلى الخلود” تناولت خلالها أحداثا من صميم الحرب على سورية ومعاناة الإنسان جراء ذلك.

وقرأ عبد الفتاح إدريس قصة بعنوان “تراتيل على وتر يتيم” وهي حكاية معاصرة مؤلمة تتحدث عن فقدان رجل لحبيبته.

وقدم في نهاية اللقاء الأدباء خضر الماغوط وهدى الجلاب وأبو بكر عبد العزيز وأحمد جميل الحسن آراءهم حول نتاجات القاصين حيث أشاروا إلى غلبة
جمال اللغة وغزارة الصور على البنية القصصية.

محمد خالد الخضر