الشريط الأخباري

أحزاب وطنية: معاني الجلاء وقيمه راسخة في وجدان السوريين

دمشق-سانا

أكد الحزب الشيوعي السوري الموحد أن يوم الجلاء هو يوم مقدس لدى السوريين على مدى العقود الماضية وتحول إلى قيمة ثورية يهتدون بها ولذلك أطلقوا عليه صفة “عيد أعيادنا الوطنية”.

وذكر الحزب في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم: “تحل الذكرى الثانية والسبعون للجلاء والشعب السوري يخوض غمار معركة من أشد وأقسى معارك حركة التحرر الوطني العربية ضد الاستعمار والقوى المتسترة وراء عباءة الفكر المتطرف” معتبرا أن المقاومة هي الطريق الاساس للتصدي لأي عدوان وحماية الحقوق الوطنية للشعوب.

من جهته دعا اتحاد الشباب الديمقراطي الشعب السوري إلى أن يكون صفا واحدا في مواجهة الحرب الكونية والشرسة التي يتعرض لها معتبرا أن العدوان الثلاثي الذي شنته الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا على سورية ما هو إلا استعراض أمام نظام آل سعود.

بدوره لفت حزب العهد الوطني إلى أن معاني الجلاء وقيمه ومثله الوطنية العليا ستبقى راسخة في وجدان السوريين الأوفياء لتضحيات الأجداد والآباء ولصنيعهم الذي حقق لنا الجلاء.

وأشار الحزب في بيان تلقت سانا نسخة منه إلى أن ذكرى الجلاء هذا العام تتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري بمواجهة الإرهاب.

ونوه الحزب في ختام بيانه ببطولات الجيش العربي السوري في التصدي للعدوان الثلاثي “الأمريكي الفرنسي البريطاني” على سورية والذي شارك فيه العدو الإسرائيلي.

كما أكدت حركة الاشتراكيين العرب في بيان لها تلقت سانا نسخة منه بمناسبة الذكرى الـ 72 لعيد الجلاء أنه “مناسبة عظيمة تأتي في وقت تواجه فيه سورية قوى الإرهاب في معركة تحد وصمود ودفاع عن البلاد” معتبرة أن هذا اليوم رمز للانتصار والتحدي واليوم يتم ترسيخ الجلاء بالقضاء على الإرهابيين ومموليهم وداعميهم بهمة الجيش العربي السوري.

وبينت الحركة أن عيد الجلاء هذا العام يعيد لذاكرة السوريين تاريخ أجدادهم الذين صنعوا الاستقلال ولا سيما في ظل ما تتعرض له بلدهم من حرب إرهابية تكفيرية ظالمة تهدد تاريخهم وتراثهم الثقافي القومي.

من جهته أكد حزب الاتحاد العربي الديمقراطي تمسكه بقيم الجلاء وثوابته موجها التحية لأبطاله كرموز وطنية سطرها التاريخ وسيبقى نضالهم نبراسا يهتدى به لتحقيق أمان الوطن والأمة.

وقال الحزب في بيان تلقت سانا نسخة منه: إن “الجلاء يوم عظيم في تاريخ سورية وقيمه مستمرة وما نقوم به اليوم من الدفاع عن الوطن واقتلاع الإرهاب من جذوره هو استمرار لمعاني وقيم الجلاء”.

الاتحاد العام للفلاحين: شكل انطلاقة السوريين لتحقيق طموحاتهم الوطنية

وأكد الاتحاد العام للفلاحين أن جلاء المستعمر الفرنسي عن سورية عام 1946 كان بداية لمرحلة جديدة في تاريخ السوريين لتثبيت دعائم الاستقلال وتحقيق الطموحات الوطنية والقومية لأبناء سورية الذين يترقبون اليوم اعلان النصر النهائي على الارهاب وداعميه وافشال مشاريعهم التآمرية.

وأشار الاتحاد في بيان في الذكرى الـ 72 لعيد الجلاء تلقت سانا نسخة منه اليوم إلى صمود ونضال الشعب السوري ملتفا حول جيشه لملاحقة الإرهاب والقضاء عليه وتحقيق النصر المؤكد .

انظر ايضاً

جالياتنا في عدد من الدول تحتفل بذكرى الجلاء: سورية على موعد قريب لجلاء الإرهاب ورعاته- فيديو

عواصم-سانا احتفل أبناء الجالية السورية في روسيا بالذكرى الثانية والسبعين لعيد جلاء المستعمر الفرنسي مؤكدين …