الشريط الأخباري

شبكة أنفاق ومعمل ضخم لتصنيع قذائف الهاون من مخلفات إرهابيي “جيش الإسلام” في مدينة دوما-فيديو

ريف دمشق-سانا

عثرت وحدات من قوى الأمن الداخلي بدلالة من أبناء مدينة دوما بالغوطة الشرقية على شبكة من الأنفاق الطابقية والمتشابكة وعلى معمل ضخم لتصنيع قذائف الهاون والقنابل اليدوية داخل أوكار إرهابيي “جيش الإسلام”.

وذكر مراسل سانا أن إرهابيي “جيش الإسلام” حولوا المؤسسة الاستهلاكية والمركز الثقافي في مدينة دوما إلى أكبر معمل لتصنيع قذائف الهاون بجميع أحجامها والقنابل اليدوية ومستودعات لتخزين القذائف مبينا أن المعمل بداخله العشرات من المخارط الحديثة والمتطورة إضافة إلى قسم لتلبيس القذائف ورحبة لتصيلح الآليات.

وأشار المراسل إلى العثور على انفاق طابقية وطويلة وبارتفاع أكثر من 10 امتار موصولة بتفريعات من الأنفاق المتشعبة ما بين المؤسسة والمركز الثقافي ومديرية منطقة دوما والبريد مبينا أن الإرهابيين حفروا خندقا طويلا في ملعب دوما البلدي يتسع لعبور الدبابات والآليات الثقيلة.

وعثرت وحدة من قوى الأمن الداخلي أمس على معمل ضخم لإرهابيي “جيش الإسلام” لتصنيع الأسلحة الفردية والمتوسطة ومستودعات قذائف متنوعة.