الشريط الأخباري

قوى مصرية ولبنانية وفلسطينية: العدوان الثلاثي على سورية يخدم الإرهاب

عواصم-سانا

أدان الحزب العربي الناصري المصري والمؤتمر الشعبي اللبناني العدوان الثلاثي على سورية مؤكدين أنه يمثل عدواناً على الأمة العربية برمتها وعلى أمنها القومي.

وقالت قيادتا الحزب والمؤتمر في بيان لهما:”إن هذا العدوان الإجرامي وما سبقه من عدوان صهيوني يشكلان استهتاراً فاضحاً بالقوانين الدولية ومواثيق الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ويعرضان الأمن الإقليمي لأخطار كبيرة ويخدمان قوى الإرهاب والتطرف”.

وأوضح البيان أن هذا العدوان هو تعبير عن الخيبة الأمريكية والغربية من الخسائر المتوالية التي تتعرض لها قوى الإرهاب والتطرف وتجسيد للصدمة التي تعاني منها الإدارة الأمريكية من فشل مخططها لضرب وحدة سورية.

بدورها أدانت لجنة دعم المقاومة في فلسطين العدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني الغادر على سورية مؤكدة أنه يأتي في سياق المحاولات لتحقيق أهداف الكيان الصهيوني والقوى الإرهابية والرجعية العربية.

وقالت اللجنة بعد اجتماع لها أن هذا العدوان الثلاثي هو استكمال للعدوان الصهيوني ويأتي في سياق دعم العصابات الإرهابية المهزومة أمثال “داعش” وأخواتها التي لطالما رعتها ومولتها دول هذا العدوان وأنظمة عربية باتت معروفة.

وأكدت اللجنة وقوفها الثابت إلى جانب سورية قيادة وشعبا وجيشا مشددة على أن الحرب التي تخوضها أمريكا وحلفاوءها فى المنطقة ضد سورية ومحور المقاومة لن تحقق أهدافها.

من جانبها أدانت حركة اللجان الثورية الفلسطينية العدوان الثلاثي الهمجي على سورية العروبة والصمود والتصدي باعتبارها قلعة الحرية والركيزة الأساسية في استنهاض الأمة.

وأكدت الحركة في بيان لها أهمية الدور الذي تضطلع به سورية شعبا وقيادة في الوقوف بوجه الحملة الصليبية الحديثة لورثة النازية الجدد مطالبة أحرار العرب والشرفاء بضرورة إعلان التلاحم المصيري والأبدي مع سورية المقاومة.

كما دعت الحركة الى رص الصفوف في وجه الامبريالية وقوى الاستعمار البريطاني الفرنسي الصليبي الحاقد الذي لا يزال يحن لأيامه الماضية في المنطقة العربية.

انظر ايضاً

وقفة لأبناء الجالية السورية في سان باولو استنكارا للعدوان الثلاثي

سان باولو-سانا عبر أبناء الجالية السورية في مدينة سان باولو البرازيلية خلال وقفة تضامنية عن …