الشريط الأخباري

المخطط التنظيمي لمنطقة تل كردي الصناعية بات جاهزاً… وعودة 30 منشأة إلى العمل من أصل 135

ريف دمشق-سانا

أعلن مدير المناطق الصناعية في محافظة ريف دمشق أسعد خلوف أن مشروع المخطط التنظيمي لمنطقة تل كردي البالغة مساحتها نحو 300 هكتار بات جاهزا وتم فتح باب الاعتراض عليه خلال مدة شهر بعدها سيتم التصديق عليه واعتماده بشكل رسمي.

خلوف بين في تصريح لـ سانا أهمية تلك المنطقة نظرا لاحتوائها منشآت كبيرة وضخمة على مستوى الشرق الأوسط مثل صناعة زيوت السيارات وإنتاج الخيط والنسيج إضافة إلى وجود صناعات غذائية وهندسية وكيميائية مؤكدا الاستعداد لتقديم مختلف أنواع الدعم لها والإسراع في إعادة تأهيلها من خلال تقديم القروض والتسهيلات لأصحاب المعامل واستئناف الإنتاج مجددا.

وأشار خلوف إلى أن العمل بدأ في 30 معملا من أصل 135 بالتوازي مع العمل لتأهيل منشآت جديدة ستدخل الإنتاج قريبا.

وبين خلوف أنه تم التعاقد مع أحد المتعهدين لترحيل وتنظيف وردم الأنفاق في منطقة تل كردي الصناعية مشيرا إلى ضخامة الأعمال التي ستنفذ ووجود آلاف الأمتار المكعبة التي تحتاج إلى ترحيل وهي عبارة عن سواتر ترابية وانفاق وركام كما تم رصد نحو 70 مليون ليرة لتعبيد وتزفيت وصيانة كامل الطرقات خلال الصيف القادم علما أن مديرية الخدمات الفنية في المحافظة كانت نفذت جزءا من تلك الأعمال واجرت صيانة للشوارع الرئيسية فيها وتم منح نحو 15 معملا ترخيصا اداريا جديدا لمزاولة المهنة كون الكثير من الحرفيين والصناعيين فقدوا تراخيصهم.

وأوضح خلوف أن شبكات الكهرباء باتت جاهزة في المنطقة وتم تركيب 3 مراكز تحويل إضافية بكلفة 200 مليون ليرة وتأمين خزانات كهربائية لبعض الصناعيين بالتقسيط لكنه بين أن تنفيذ مشروعي المياه والصرف الصحي يواجه بعض العوائق كون تكلفتهما كبيرة جدا.

من جانب آخر قال مدير المناطق الصناعية إنه تم إجراء الكشف الحسي لنحو 30 منشأة لتقدير حجم أضرارها وللتعويض على أصحابها وخلال الأيام القادمة سيتم استكمال العمل ودعوة الجميع لتقديم طلبات لإجراء الكشف الحسي على منشآتهم المتضررة.

سفيرة اسماعيل