بان كي مون قلق من الاستفزازات الإسرائيلية حيال المقدسات الفلسطينية

رام الله-سانا

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة مواصلة السلطات الإسرائيلية عملياتها الاستيطانية التوسعية في الضفة الغربية والقدس المحتلة .

وقال كي مون خلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في رام الله اليوم أدين مرة أخرى بشدة النشاط الاستيطاني الإسرائيلي المستمر.PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-UN-DIPLOMACY

وتستغل سلطات الاحتلال الإسرائيلي انشغال العالم بالتطورات الإقليمية لمصادرة المزيد من أراضي الفلسطينيين وتوسيع المستعمرات وإقامة مستعمرات جديدة في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة حيث أعلنت مؤخراً عن مصادرة نحو 4000 دونم من أراضي حوسان ونحالين ووادي فوكين وصوريف الواقعة قرب بيت لحم باعتبارها أملاكاً عامة لتحويلها إلى مستوطنة دائمة.

من جهة أخرى حث كي مون على استئناف مفاوضات السلام الفلسطينية الاسرائيلية فوراً محذراً من اندلاع العنف مرة أخرى في حال عدم التوصل إلى اتفاق بعيد الأمد.

وأضاف كي مون أحث الفلسطينيين على إظهار الشجاعة ومواصلة الانخراط في عملية السلام وأن يفعل الإسرائيليون الأمر نفسه الوقت ليس في صالح السلام علينا التدخل فوراً للحؤول دون أن يترسخ الوضع القائم الذي لا يمكن أن يستمر.PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-UN-DIPLOMACY

ودعا كي مون سلطات الكيان الإسرائيلي لوقف الاستفزازات في الأماكن المقدسة في القدس المحتلة معرباً عن قلقه الكبير من الاستفزازات المتكررة في الأماكن المقدسة والتي لن تؤدي إلا إلى تأجيج التوترات ولذلك يجب أن تتوقف.

وصعدت قوات الاحتلال الاسرائيلى صباح اليوم من استهدافاتها للمسجد الأقصى المبارك واقتحم المئات من جنودها المدججين بالسلاح ساحاته عبر بابى السلسلة والمغاربة والقوا القنابل الصوتية والغازية والأعيرة المطاطية باتجاه المصلين لفلسطينيين إمعانا بتنفيذ مخطط الاحتلال التهويدى لمدينة القدس المحتلة والتضييق على المقدسيين الفلسطينيين.

انظر ايضاً

الاحتلال يخطط لمزيد من التوسع الاستيطاني في الضفة

القدس المحتلة-سانا يواصل الاحتلال الإسرائيلي توسيع عمليات الاستيطان في الضفة الغربية رغم مزاعم الإدارة الأمريكية …