الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: النظام السعودي يقود الخونة

دمشق-سانا

هبطت طائرة من نوع بوينغ تابعة للخطوط الجوية الهندية مساء اليوم في كيان الاحتلال الإسرائيلي لتكون أول طائرة تجارية تصل إلى هناك بعد عبورها الأجواء السعودية وذلك في مؤشر جديد على العلاقة المشبوهة التي تربط نظام آل سعود بكيان الاحتلال والتي يسعى آل سعود للتعتيم عليها.

ووصف وزير النقل في الكيان الصهيوني “إسرائيل كاتز” الحدث بأنه “لحظة تاريخية” مشيراً إلى أنه يشكل “علاقة رسمية بين إسرائيل والسعودية”.

وكانت شركة الخطوط الجوية الهندية أعلنت في وقت سابق أن أولى رحلاتها المباشرة إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي مروراً بالأجواء السعودية ستنطلق اليوم.

وكان رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو كشف في السادس من الشهر الجاري أن النظام السعودي سمح لشركة طيران الهند بالتحليق عبر مجاله الجوى في رحلاتها من وإلى الكيان.

وأشار المتحدث باسم الخطوط الهندية برافين بهاتناغار إلى أن الرحلة هي “أول رحلة مجدولة للطيران من نيودلهي إلى تل أبيب مباشرة فوق الأراضي السعودية” لافتاً إلى حصول الشركة على تصريح من الهيئة التنظيمية الهندية يفيد بأن الرحلات ستستخدم المجال الجوي السعودي للوصول إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وتعتزم الشركة تسيير ثلاث رحلات أسبوعية باستخدام الأجواء السعودية من وإلى الكيان الإسرائيلي.

وتتوالى خطوات التطبيع العلني بين كيان الاحتلال الإسرائيلي ونظام آل سعود حيث أخذ طريقه بشكل فاضح وتوجته زيارة وفد سعودي رفيع المستوى يضم أكاديميين ورجال أعمال سعوديين في تموز من عام 2016 إلى كيان الاحتلال بينما تؤكد تقارير أن الاتفاقات بين عدد من الأنظمة العربية الحاكمة وخاصة السعودي والبحريني ومشيخة قطر مع هذا الكيان تشمل المجالات السياسية والعسكرية والاستخباراتية وتتعزز فيما يخص دعم التنظيمات الإرهابية في سورية بالمال والسلاح.

وأوضح مسؤول آخر في الخطوط الهندية طالباً عدم ذكر اسمه تفاصيل المسار الجوى وقال:”ستتوجه الرحلات من نيودلهي باتجاه بحر العرب قبل دخولنا شبه الجزيرة العربية” لافتاً إلى أن “وقت الطيران فوق المجال الجوي السعودي سيستغرق نحو ساعتين وستحلق الطائرة حول العاصمة الرياض لتصل إلى إسرائيل”.

وكان نتنياهو كشف في أيلول من العام الماضي عن تعاون على مختلف المستويات مع دول عربية لا توجد بينها وبين كيانه “اتفاقات سلام” لافتاً إلى إجراء هذه الاتصالات “بصورة غير معلنة وأوسع نطاقاً من تلك التي جرت في السابق”.

فيما كشفت وسائل إعلام إسرائيلية ومسؤولون من كيان الاحتلال أن ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان زار “إسرائيل” سراً على رأس وفد سعودي مطلع الشهر نفسه.

انظر ايضاً

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: الكفاح المسلح خيار استراتيجي

دمشق-سانا أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة أن الكفاح المسلح والانتفاضة الشعبية خيار …