الشريط الأخباري

الجيش يؤمن خروج 6 آلاف مدني كانوا محتجزين لدى الإرهابيين في الغوطة الشرقية عبر ممر مخيم الوافدين

ريف دمشق-سانا

قامت وحدات من الجيش العربي السوري اليوم بتأمين خروج آلاف المدنيين المحتجزين لدى التنظيمات الإرهابية في القطاع الشمالي من الغوطة الشرقية بريف دمشق عبر الممر الآمن المؤدي إلى مخيم الوافدين.

وأفاد مراسل سانا من مخيم الوافدين بوصول أكثر من 6 آلاف مدني كانوا محتجزين لدى التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية إلى النقطة الأخيرة من ممر مخيم الوافدين حيث قامت وحدات من الجيش بتأمينهم وتقديم المستلزمات الأساسية لهم ونقلهم بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري ومحافظة ريف دمشق إلى صالة الفيحاء في مدينة عدرا.

ولفت المراسل إلى أن غالبية المدنيين الذين خرجوا اليوم هم من النساء والأطفال حيث عبروا عن فرحتهم بالتخلص من قبضة التنظيمات الإرهابية التي كانت تتخذهم طيلة الفترة الماضية دروعا بشرية وتسطو على المساعدات الإنسانية التي يتم إيصالها إلى الغوطة.

وأشاروا إلى أن مئات العائلات داخل الغوطة لا يزالون محتجزين ويحاولون الخروج إلا أن التنظيمات الإرهابية تمنعهم وتتخذهم رهائن لديها.

وأوضح مراسل سانا أن عشرات العائلات خرجت اليوم عبر ممر حمورية في القطاع الأوسط حيث قامت وحدات من الجيش باستقبالهم وتقديم المساعدات والمواد الأساسية لهم بالتعاون مع الهلال الأحمر ومحافظة ريف دمشق.

وخرج خلال الأيام الماضية آلاف المدنيين المحتجزين لدى التنظيمات الإرهابية عبر الممرات الآمنة في جسرين وحمورية والموارد المائية حيث تم استيعاب العدد الأكبر منهم في مراكز الإقامة المؤقتة بالدوير والنشابية ونجها والحرجلة المجهزة بجميع الاحتياجات الأساسية بينما توجه الباقي إلى أقاربهم في دمشق والمحافظات السورية.

انظر ايضاً

خيرات الغوطة.. موسم القمح

تصوير وسيم خير بك