الشريط الأخباري

أسواق الذهب في درعا تشهد إقبالا كبيرا بمناسبة عيد الأم

درعا-سانا

بمناسبة عيد الأم شهد سوق الذهب في محافظة درعا حركة نشطة وإقبالا على الشراء بعد ركود في هذه الأسواق خلال الأسابيع الماضية.

ويفسر أصحاب المحال في المدينة الإقبال على شراء الذهب بمناسبة عيد الأم كون عدد كبير من العائلات وخاصة المغتربين يقدمون هدايا للأم أو الزوجة أو حتى الأخت الكبرى لذلك نشط السوق في شراء الذهب من قبل المواطنين.

أبو الوليد من العاملين في أحد المحال أشار في حديث لـ سانا إلى أن سوق الذهب شهد خلال اليومين الماضيين حركة نشطة بسبب الإقدام على شراء هدايا لعيد الأم معتبرا أن الاستقرار في سعر الذهب يولد الثقة ويعتبر مؤشرا جيدا للمواطن للإقبال على الشراء .

بدوره أبو قيس الذي يمتهن الصنعة منذ سنوات وله باع طويلة في عمليات البيع والشراء بين أن أغلب المواطنين الراغبين بالشراء يبحثون عن المشغولات المستعملة “كسر” للتخلص من أجرة الصياغة التي تصل لحدود 7500 ألف ليرة لخاتم لا يتجاوز وزنه 4 غرامات.

واعتبرت إحدى الأمهات أن أجمل ما في عيد الأم اجتماع الأسرة في بيت العائلة واستذكار الأيام الجميلة مؤكدة أن أبناءها سواء من الذكور أو الإناث اعتادوا أن يقدموا لها في مناسبة عيد الأم مصاغا ذهبيا.

ويوجد في مدينة درعا 12 محلا لبيع الذهب ويستقر سعر الغرام الواحد من الذهب من عيار 21 قيراطا عند 17400 ليرة سورية.