الجيش يتقدم في عملياته ضد الإرهابيين على محور عين ترما… ويواصل تأمين المدنيين في منازلهم في سقبا وكفر بطنا ومزارع عين ترما-فيديو

ريف دمشق-سانا

واصلت وحدات من الجيش العربي السوري عملياتها لإنجاز تحرير الغوطة الشرقية واجتثاث من تبقى من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته فيها بالتوازي مع إيصال المساعدات إلى الأهالي في منازلهم في سقبا وكفر بطنا وتأمين الممرات الانسانية لخروج المواطنين الذين يحتجزهم الإرهابيون ونقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة بريف دمشق.

وأفاد موفد سانا إلى الغوطة الشرقية بأن وحدات من الجيش بدات فجر اليوم عمليات دقيقة في وادي عين ترما استخدمت فيها تكتيكات واسلحة تتناسب والمناطق السكنية وطبيعة الأرض الزراعية حفاظا على حياة المدنيين وعلى ممتلكات ومزروعات الأهالي وحققت خلالها تقدما جديدا بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر بالأفراد والعتاد.

ولفت الموفد إلى أن التقدم في وادي عين ترما يسير بالتوازي مع مواصلة وحدات الجيش عملياتها العسكرية ضد أوكار التنظيمات الإرهابية في بلدات حزة وزملكا وعربين بعد تثبيت نقاطها في بلدتي سقبا وكفر بطنا وتأمين الأهالي داخل منازلهم والعائدين إليها بعد تحريرهما وإيصال المساعدات اليهم بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري.

وسيطرت وحدات من الجيش أمس الأول على بلدتي كفر بطنا وسقبا بعد عمليات نوعية سقط خلالها العديد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب بينما فر العشرات منهم باتجاه ما تبقى من بلدات بالجهة الغربية من القطاع الأوسط وسط حالة من الفوضى والذعر في صفوف التنظيمات الارهابية التي باتت محاصرة في مساحات ضيقة من الغوطة الشرقية.

ومن خطوط الاشتباك على محور عين ترما بين قائد ميداني في تصريح لموفد سانا أنه بعد تحرير بلدة كفر بطنا بالكامل والقضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها وتدمير أوكارهم وتحصيناتهم وتثبيت نقاط محصنة فيها لمنع تسللهم وقال “تابعنا عملياتنا اليوم باتجاه مزارع وادي عين ترما وحققنا تقدما جديدا في المزارع الشرقية في ظل خسائر كبيرة يتكبدها الارهابيون الذين تشهد صفوفهم فرارا جماعيا بعد وقت قصير من بدء كل اشتباك معهم”.

وأشار القائد الميداني إلى أن العمليات الدقيقة والتكتيك المنظم الذي تنفذه وحدات الجيش تكللت بالنجاح منذ بدايتها مبينا أن “معنويات الإرهابيين منهارة أمام بسالة ونجاح قوات الجيش العربي السوري الذين لا يفسحون لهم الوقت لإعادة تموضعهم أو تشكيل خطوط صد وتحصين جديدة بدلا من التي يخسرونها على جبهة القتال”.

وأكد القائد الميداني أن العمليات التي تنفذها وحدات الجيش “دقيقة جدا وذلك حفاظا على المدنيين الذين يتخذهم الارهابيون دروعا بشرية حتى إنهم ينطلقون في اعتداءاتهم على نقاط الجيش وتحركاتهم من بين المدنيين والمنازل الآهلة بالسكان لأنهم على ثقة بأن عقيدة الجيش العربي السوري تضع في مقدمة أولوياتها خلال العمليات العسكرية في المناطق السكنية الحفاظ على أرواح المدنيين وتأمينهم والدفاع عنهم”.

وفي هذا الإطار أوضح أنه تم تأمين نحو 25 أسرة في منازلها بعد تحريرها من الارهابيين في مزارع عين ترما في حين تابعت وحدات الجيش عملياتها بعد وصول الجهات المعنية التي قدمت لهم المساعدات الغذائية والطبية العاجلة.

ولفت قائد ميداني آخر إلى أن “قواتنا تجاوزت جامع الأبرار بنحو 300 متر باتجاه بلدة عين ترما والأمور جيدة والتقدم مستمر حتى كسر الخط الجنوبي الذي أقامته التنظيمات الإرهابية” مبينا أن الارهابيين أنشؤوا خطا محصنا مؤلفا من 3 خنادق ملؤوها بالماء واقاموا سواتر ترابية امامها وزودوها بتحصينات ودشم واقاموا حواجز حتى يعيقوا العربات والدبابات لكن قوات الجيش كسرت هذه الخطوط واجتازتها بسرعة وسهولة وتابعت تقدمها لتصل إلى مسافة 500 متر فقط عن مركز بلدة عين ترما وبالتالي الاقتراب نحو التقاء القوات في مزارع عين ترما عند شركة اللحوم .

وفي شمال القطاع الأوسط للغوطة أكد الموفد أن وحدات من الجيش تصدت لمحاولات تسلل مجموعات إرهابية من اتجاه دوما إلى أطراف بلدة مسرابا للاعتداء على النقاط العسكرية في محيطها حيث اشتبكت معهم وأوقعت العديد منهم بين قتيل ومصاب فيما لاذ الباقون بالفرار باتجاه دوما.

وذكر الموفد أن وحدات الجيش مستمرة في تأمين الممرات في القطاعين الأوسط والشمالي لإفساح المجال أمام المدنيين المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية للخروج حيث تمكن خلال الأيام القليلة الماضية آلاف المدنيين من الخروج من الغوطة الشرقية وتم تأمينهم بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري في مراكز للإقامة المؤقتة.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أعلنت يوم الجمعة الماضي استعادة السيطرة على أكثر من 70 بالمئة من مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

الجيش يواصل تأمين المدنيين في منازلهم داخل سقبا وكفر بطنا

انظر ايضاً

الجيش يسيطر على منطقة أم مردخ شمال غرب تلول الصفا ويضيق الخناق على فلول إرهابيي “داعش” في بادية السويداء

السويداء-سانا واصلت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تضييق الخناق على ما …