الشريط الأخباري

تكريم عدد من أمهات مجموعة “أم الشهيد” تقديراً لعطائهن وتضحيتهن

دمشق-سانا

بمناسبة عيد الأم كرم ملتقى الوئام الوطني اليوم عدداً من أمهات مجموعة “أم الشهيد” تقديراً لعطائهن وتضحيتهن وذلك في مقر الجمعية بدمشق.

وتضمن الحفل أغان وطنية وكلمات لعدد من السيدات المكرمات تحدثن فيها عن بطولة أبناءهن وفخرهم واعتزازهم بشهادتهم لأن دماءهم الطاهرة قدمت قربانا لأمهم الكبرى سورية.

وفي تصريح لـ سانا بينت إحدى أمهات الشهداء “ندى رحيمة” أن ما يحققه الجيش العربي السوري من انتصارات يؤكد أن ما قدمه أبناءنا لم يذهب هدراً وأن شهادتهم عبدت طريق النصر فيما أشارت والدة الشهيد تيسر حمدان أن الصبر والقوة والتضحية أصبحوا عنواناً للأم السورية التي لم تبخل بأبنائها في سبيل الوطن وحمايته لافتة إلى أن ابنها الوحيد بعد استشهاد تيسير تطوع في الجيش ليكمل مسيرة شقيقه الشهيد “رغم جراحنا وأحزاننا لغياب أبناءنا عن هذه المناسبة إلا أن النصر أعاد الفرح لقلوبنا فكل رفاق يامن في السلاح اعتبرهم أبنائي”، بهذه الكلمات أعربت والدة الشهيد يامن أسود عن فخرها ببطولة ابنها مؤكدة أن لقب أم الشهيد وسام على صدورنا.

بدوره أوضح المسؤول الإعلامي لملتقى الوئام الوطني محمود الموقع أن هدف الاحتفالية التأكيد بأننا أبناء لكل أمهات الشهداء الذين بتضحياتهم ننتصر اليوم على الإرهاب.

ودعا الدكتور بهجت عكروش عضو في تجمع سورية الأم إلى تخصيص يوم تحت اسم الأم السورية تقديراً لعطائها وتضحياتها خلال الحرب الإرهابية التي تعرضت لها سورية فأصبحت نموذجا لكل أمهات العالم تعلم معنى الصبر والقوة والصمود.

من جهتها أكدت رئيسة مجموعة أم الشهيد جانسيت قازان على دور الأم السورية في تربية أبنائها على حب الوطن والدفاع عنه والحفاظ على سيادته وغرس قيم الشهادة والبطولة والشجاعة في نفوسهم داعية إلى تضافر جميع الجهود لدعم المرأة والأم السورية وتمكينها لتأخذ دورها في بناء وطنها.

شارك بالتكريم تجمع سورية الأم وفريق نسور سورية وعدد من الشخصيات الاجتماعية والفنية.

 مها الأطرش