الشريط الأخباري

مروحيات (تحالف واشنطن) تجلي قياديين من “داعش” جنوب شرق الحسكة

الحسكة-سانا

في إطار دعمها للإرهاب تواصل الولايات المتحدة حماية ما تبقى من فلول التنظيمات الارهابية وتقديم الحماية لمتزعميها في المنطقة الشرقية حيث
نفذت مروحيات تابعة لما يسمى “التحاف الدولي” الذي تقوده من خارج مجلس الأمن عملية إنزال فجر اليوم أخلت فيها عددا من الإرهابيين في ريف القامشلي الجنوبي الشرقي.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا في الحسكة أن 3 حوامات تابعة لما يسمى “التحالف الدولي” نفذت إنزالاً في المنطقة الواقعة بين قريتي الجيسي وكالو نحو 2 كم جنوب ناحية تل حميس بريف القامشلي الجنوبي الشرقي سبقه تمهيد ناري نفذته احدى الحوامات لتمشيط منطقة الإنزال.

وبينت المصادر أن عسكريين اصطحبوا معهم 4 أشخاص كانوا يقطنون في منزل يعرفه اهالي المنطقة انه لقياديين في تنظيم “داعش” الإرهابي من الجنسية العراقية وحلقت الحوامات بهم إلى جهة مجهولة.

ونفذت حوامتان أمريكيتان في الـ 26 من شباط الماضي عملية انزال جوى في منطقة تويمين جنوب شرق مدينة الشدادي ونقلت عددا من إرهابيي “داعش” إلى مركز صباح الخير 20 كم جنوب الحسكة الذى تتخذ منها القوات الأمريكية مركزا لتدريب المجموعات الإرهابية.

كثيرة هي القرائن والأدلة التي تكشف الدعم الأمريكي اللامحدود والمفضوح للإرهاب ولعل أبرزها نقل مروحيات عسكرية أمريكية مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” في تشرين الثاني الماضي من مخيم السد بالريف الجنوبي للحسكة إلى جهة مجهولة وذلك بعد أيام من اقدام المروحيات الأمريكية على تنفيذ هبوط بظروف مشابهة قرب سد الباسل جنوب الحسكة وعلى متنها 47 متزعما من إرهابيي “داعش” فروا أمام ضربات الجيش العربي السوري وتم نقل المصابين منهم لتلقى العلاج عبر منظمة “أطباء بلا حدود”.