عدد من الوزراء يطلعون على الخدمات المقدمة لأهالي الغوطة الشرقية ضمن مراكز الإقامة المؤقتة

دمشق-سانا

اطلع وزراء الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف والصحة الدكتور نزار يازجي والشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري والتجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي على الواقع الخدمي ضمن مراكز الإقامة المؤقتة التي استقبلت أهالي الغوطة الشرقية في نجها والحرجلة والنشابية.

وقال وزير الإدارة المحلية والبيئة في تصريح له إنه “تم تأمين كل ما يلزم لأهالي الغوطة ضمن مراكز الإقامة المؤقتة من طواقم طبية ومن مستلزمات الإيواء من فرش ولحف وبطانيات وسلل غذائية ووجبات سريعة”.

وأشار وزير الصحة إلى أنه “فيما يتعلق بقطاع الصحة تم تأمين عيادات متنقلة فيها أطباء وكوادر تمريضية تقوم بمعالجة الحالات التي تحتاج إلى علاج بالإضافة إلى تلقيح الأطفال وتأمين الاحتياجات اللازمة الطبية بشكل كامل”.

بدوره لفت وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى أن “الحكومة تقدم لأهالي الغوطة الشرقية جميع المتطلبات الأساسية من طعام وملابس ومنظفات وشامبو وجميع ما يطلبونه يجدونه”.

كما بينت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل أن “ما يهمنا هو الاطمئنان على أهالينا الذين وفدوا من الغوطة.. ونتأكد بانهم يأخذون الخدمات اللازمة والإغاثية السريعة من خدمات الإطعام وخدمات الإكساء والإقامة”.

وبالتوازي مع العمليات العسكرية التي يخوضها الجيش العربي السوري في تحرير ما تبقى من بلدات الغوطة الشرقية تستمر الدولة السورية بتقديم جميع سبل الحياة الكريمة لأهالي الغوطة في مراكز الإقامة المؤقتة بريف دمشق التي تم تأمينها بكل المستلزمات والاحتياجات لأهالي الغوطة الشرقية الخارجين من تحت ظلم التنظيمات الإرهابية.

انظر ايضاً

أهالي الغوطة الشرقية يطالبون بدعم القطاع الزراعي وتأمين كل ما يسهم باستقرار الفلاحين

ريف دمشق-سانا تركزت مطالب أهالي عدد من مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق حول تأهيل …