الشريط الأخباري

أطباء سورية يطلقون دورة نشاطات علمية جديدة

دمشق-سانا

أطلقت نقابة أطباء سورية دورة جديدة من النشاطات العلمية عبر مؤتمرها الدوري الثالث الذي أعلنت فيه خطة لتفعيل برنامج التعليم المستمر عبر ربط تجديد ترخيص الممارسة المهنية بالنقاط الطبية التي يحصل عليها الطبيب لقاء مشاركته في الفعاليات العلمية.

والمؤتمر الذي اختتم أمس في مشفى الأسد الجامعي بدمشق طرح مواضيع طبية متنوعة وزعت على ثلاثة أيام بمشاركة أطباء سوريين ومغتربين.

نشرة سانا الصحية رصدت آراء المشاركين في المؤتمر حيث أوضح مشرف الروابط الطبية التخصصية في نقابة أطباء سورية الدكتور أديب محمود أن المؤتمر باكورة نشاطات النقابة وستتبعه مؤتمرات وندوات الجمعيات والروابط العلمية التخصصية في مختلف المحافظات.

وبين الدكتور أديب أن المؤتمر استقطب أطباء من مختلف المحافظات وأطباء مغتربين عرضوا أحدث ما توصل إليه العلم في الدول التي يقيمون فيها.

عضو مجلس نقابة أطباء سورية الدكتورة هند شحادة لفتت إلى أن المؤتمر يغني معلومات الأطباء وخصوصا الممارسين الجدد.

عضو مجلس نقابة أطباء سورية الدكتورة سناء عباس أوضحت أن الأطباء المشاركين في هذه المؤتمرات يمنحون عادة عددا من النقاط الطبية ضمن برنامج التعليم المستمر الذي تسعى النقابة حاليا إلى تفعيله بالتنسيق مع وزارة الصحة والهيئة السورية للاختصاصات الطبية عبر ربط النقاط الطبية بتجديد ترخيص شهادة مزاولة المهنة.

ولفتت إلى أن النقابة ستحرص على تنظيم فعاليات علمية في مختلف المحافظات لضمان حصول جميع الأطباء على النقاط الطبية المطلوبة مشيرة إلى التحضير لعقد مؤتمر مختص بالأمراض العينية في الحواش بنيسان القادم يجمع أطباء من محافظات حمص وحماة و طرطوس واللاذقية.

اختصاصي أمراض الأطفال الدكتور سالم الحميد الذي جاء من ألمانيا للمشاركة في أعمال المؤتمر قال: “غادرت سورية منذ عام 1975 وعملت كرئيس قسم أطفال بمشافي بون وكولون وأشارك اليوم في المؤتمر لدعم أطباء بلادي”.

ونوه الدكتور الحميد بدور الأطباء المغتربين في نقل إمكانياتهم العلمية والتقنية لبلادهم والمساهمة في تحسين المستوى الطبي فيها مشيرا إلى أنه كان “ينظم مؤتمرات علمية دورية لأطباء من ألمانيا في سورية لكنه توقف مع بداية الحرب ويأمل اليوم بالاستمرار”.

اختصاصي الجراحة البولية في ألمانيا الدكتور محمد تيناوي أوضح أنه طرح في المؤتمر تقنيات جديدة في تصحيح هبوط الرحم والمثانة عند السيدات وتركيب مصرة صناعية لمعالجة السلس البولي عند الرجال مبينا أن السوية العلمية للأطباء السوريين “متميزة جدا ويثبتون كفاءتهم أينما كانوا”.

عضو الجمعية السورية لداء السكري الدكتور هيسم أبو عراج أعرب عن أمله بأن تصبح المؤتمرات مكانا لطرح نتائج الأبحاث العلمية المحلية ما يحتاج إلى تشجيع البحث العلمي في الكليات الطبية.

وكان المؤتمر تضمن أكثر من 100 محاضرة ضمن 22 محورا علميا من بينها جراحة الصدر والغدد الصم والجراحة التنظيرية والعامة والأورام والجراحة التجميلية والحروق والجراحة العصبية وطب الأسرة والمجتمع والطوارئ والطب الشرعي والنفسي والتخدير وتدبير الألم فضلا عن الأمراض النسائية والأطفال والجلدية والاذنية والبولية والعظمية.