الشريط الأخباري

البطريرك الراعي: الإرهابيون صنيعة لحركات سياسية

فيينا-سانا

أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي أن كل الإرهابيين الذين يمارسون العنف باسم الدين ليسوا سوى أدوات لحركات سياسية تستخدمهم من أجل إيجاد الفرقة والنزاع بين الأديان والثقافات والحضارات.

وقال الراعي في قداس أقيم في كاتدرائية مار اسطفان وسط العاصمة النمساوية فيينا إننا “بحاجة أن نقول للشرق والغرب وللجميع أن الدين ليس مصدر الإرهاب بل هو مصدر للسلام…ونحن ندين كل عنف باسم الدين ونصلي من أجل الاستقرار ونهاية الحروب وإحلال السلام وعودة كل المهجرين والنازحين والمخطوفين إلى ديارهم وأهلهم”.

وأضاف الراعي إن منطقتنا وشعوبها تعاني اليوم من نزيف القتل والخراب والدمار والتهجير.

انظر ايضاً

الراعي: بعض الدول لا تريد عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم

بيروت-سانا أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي أن بعض الدول النافذة لا تريد …