الشريط الأخباري

توزيع حقائب مدرسية ومواد إغاثية للمهجرين وأسر الشهداء بدرعا

درعا-سانا

وافقت لجنة الإغاثة الفرعية في درعا اليوم على توزيع 1500 حقيبة مدرسية لطلاب مدارس الشقرانية وعالقين والمسمية.

وخلال اجتماعها الدوري في صالة المجمع الحكومي قررت اللجنة توزيع 8690 حصة من اللباس الشتوي موجودة في مستودعات مركزي الهلال الأحمر العربي السوري في الصنمين وازرع على المهجرين في القرى والبلدات التابعة للمدينتين وتخصيص 100 حصة من اللباس الشتوي للمحتاجين المسجلين في فرع جمعية البر والخدمات الاجتماعية بالصنمين وتوزيع 84 سلة صحية إضافة للمستحقات الإغاثية الأخرى على أهالي بلدة الفقيع وتشميل أسر بعض الشهداء المسجلين حديثا من دير البخت وجباب بالسلل الغذائية والصحية وحصص الإيواء وسلل المطبخ.

ووافقت اللجنة على توزيع مدفأة وفرشتين من مركز بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس على أسر الشهداء العسكريين والمدنيين والجرحى وعلى شهداء وجرحى القوات الرديفة.

وأكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس ضرورة البحث عن مراكز إقامة مؤقتة جديدة لاستقبال حالات التهجير الطارئة واستكمال تأهيل بعض المراكز التي تمت الموافقة عليها داعيا اللجنة إلى الاطلاع على واقع مهجري المحافظات الشمالية الشرقية والقاطنين في قرى وبلدات درعا ولحظهم بحصص الإيواء واللباس الشتوي للأطفال والسلل الصحية.

من جانبها استعرضت مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل نبال الحريري حركة المواد الإغاثية وآلية التوزيع موضحة أن المديرية تسلمت 20 طلبا من مواطنين لاعتماد بعض الأبنية في ضاحية اليرموك بالمدينة كمراكز إقامة مؤقتة.

مسؤول قطاع الإغاثة عضو المكتب التنفيذي الدكتور عبد الحميد الرفاعي أشار إلى أن لدى المحافظة 121 مركز إقامة مؤقتة معتمدة وعددا من المراكز الجديدة تم رفعها للجهات المعنية لاعتمادها.

فيما دعا مدير فرع الهلال الأحمر العربي السوري الدكتور يوسف الزعبي إلى تسليم جمعية البر والخدمات الاجتماعية الفائض لدى الفرع من الرز لتوزيعه على المهجرين إضافة إلى توزيع 1571 حقيبة مدرسية موجودة في مستودعات الفرع قبل انتهاء العام الدراسي.

وبين عضو مجلس إدارة جمعية البر والخدمات الاجتماعية بمدينة درعا محمود بجبوج أن الجمعية اجرت استبيانا للأسر المهجرة في المدينة وبلغ عدد الأسر 10 آلاف أسرة لافتا إلى سعي الجمعية لاستكمال توقيع عقد العمليات الجراحية مع منظمة الصحة العالمية.

وتلا الاجتماع تكريم 30 معوقا بتقديم الهدايا العينية لهم.

وأشار المحافظ في هذا السياق إلى معاني التكريم وسعي المحافظة الدائم لتحسين أوضاع ذوي الاحتياجات الخاصة وإعادة دمجهم بالمجتمع من خلال تأمين 111 فرصة عمل للمعوقين حسب درجة الإعاقة في مديرية التربية.

من جانبه أشار أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي حسين الرفاعي إلى جهود المحافظة في مجال تكريم هذه الفئة ليكونوا عناصر فاعلين بالمجمع لافتا إلى قوة إرادة المعوقين وانتصارهم على الإعاقة وإلى المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع في مجال رعاية هذه الفئة وتقوية عزيمتها.

وعبر المكرمون عن شكرهم لهذه اللفتة الكريمة التي تعبر عن تقدير الجهات المعنية لهذه الفئة مشيرين إلى ضرورة زيادة الدعم في مجال التوظيف وإجراء العمليات الجراحية.

انظر ايضاً

لجنة الإغاثة الفرعية في درعا: توزيع حصص إيواء على الأسر المهجرة من محافظة دير الزور

درعا-سانا قررت لجنة الإغاثة الفرعية في درعا توزيع حصص إيواء على الأسر المهجرة من محافظة …