الشريط الأخباري

المقداد لوكيل وزارة الخارجية العراقية: معركة سورية والعراق ضد الإرهاب واحدة

دمشق -سانا

استعرض الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين خلال لقائه نزار خير الله وكيل وزارة الخارجية العراقية للشوون الثنائية والوفد المرافق له صباح اليوم أهم التطورات السياسية على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية.

وفيما يخص المعركة ضد الإرهاب و”داعش” التكفيري أكد المقداد أن معركة سورية ضد الإرهاب هي نفس معركة العراق فالإرهاب الذي تعرض له الشعب العراقي هو نفس الإرهاب الذي يستهدف الشعب السوري وبنفس الأدوات ومصادر التمويل مشددا على وحدة موقف البلدين الأمر الذي يستلزم استمرار المشاورات والتنسيق بين الجانبين السوري والعراقي.

وهنأ المقداد شعب وحكومة وجيش العراق وحشده الشعبي على الانتصارات التي تم تحقيقها على تنظيم “داعش” الإرهابي وإنهاء وجوده العملي في العراق.

من جانبه أكد وكيل وزارة الخارجية العراقية على الروابط التاريخية العميقة بين البلدين الشقيقين وأهمية الاستمرار بالتواصل والتنسيق في مختلف المجالات للوقوف في وجه التحديات التي يتعرض لها البلدان مشددا على أن تحقيق أمن أي دولة مرتبط بضمان أمن دول جوارها.

وأشار خير الله إلى توجه الحكومة العراقية نحو تعزيز جميع العلاقات التي تربط بين الشعبين في البلدين بما في ذلك العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية وسعي الحكومة العراقية لفتح المعابر الحدودية لتنشيط الحركة التجارية البينية ناقلا ترحيب بلاده بدخول المنتجات السورية إلى السوق العراقية.

واتفق الجانبان على توقيع مذكرة التفاهم في مجال المشاورات السياسية بين وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية ووزارة الخارجية في جمهورية العراق في وقت لاحق.

حضر اللقاء السفير سعيد محمد رضا رئيس الدائرة العربية في وزارة الخارجية العراقية ورياض حسون الطائي القائم بأعمال السفارة العراقية بدمشق والمستشار انتصار عباس رئيسة قسم المشرق العربي واحمد كوكز سكرتير الوكيل ومن الجانب السوري موسى المسلم مدير إدارة الوطن العربي ومحمد محمد مدير مكتب نائب الوزير.

انظر ايضاً

المقداد يدعو لرفع الصوت دولياً وعدم السكوت عن جرائم التحالف الدولي وممارسات الميليشات الكردية بحق النساء والأطفال

دمشق-سانا بحث الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين خلال لقائه هنريتا فور المديرة التنفيذية …