الشريط الأخباري

الغربي: نعمل على تعديل الأنظمة والقوانين المتعلقة بتشديد الرقابة على الأسواق

دمشق-سانا

ركز المشاركون في ورشة العمل التي نظمتها صحيفة صاحبة الجلالة الالكترونية بالتنسيق مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك اليوم على دور العلامة التجارية والمواصفات القياسية للمنتجات والسلع في صون حقوق المستهلك كمسؤولية اجتماعية ووطنية.

وأكد المشاركون في الورشة التي أقيمت في فندق الشيراتون بدمشق ضرورة التنسيق بين جمعية حماية المستهلك والشركات التجارية للتعريف بحقوق المستهلك فضلا عن دور الإعلام في نشر هذه الثقافة ورصد المخالفات وحالات الاحتكار الموجودة في الأسواق.

وفي كلمة له خلال الورشة أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي أن الوزارة تركز في مجمل نشاطاتها على اتخاذ سلسلة من الإجراءات المتعلقة بحماية المستهلك بدءا من تأمين احتياجات المواطنين الأساسية والحد من احتكار السلع والتلاعب بالمواصفات، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل على تعديل الأنظمة والقوانين المتعلقة بتشديد الرقابة على الأسواق وتنظيم الضبوط بحق المخالفين وتعليمات خاصة بالمراقبين التموينيين.

ولفت الوزير الغربي إلى أهمية دور وسائل الإعلام والمجتمع الأهلي في كشف حالات الفساد والغش والتدليس والتعاون مع الوزارة وجمعية حماية المستهلك في هذا المجال.

من جانبه بين عبد الفتاح العوض رئيس تحرير صحيفة صاحبة الجلالة أن الورشة تهدف إلى طرح كل ما يتعلق بموضوع حماية المستهلك والتعريف بحقوقه وآليات العمل على تطبيقها والتعريف بالقوانين الناظمة النافذة بهذا المجال والوصول إلى توصيات تساعد المستهلك في الوصول إلى حقوقه، مؤكداً أهمية الدور الذي يمكن أن يلعبه الإعلام في مساعدة الوزارة بما يخص تحصين حقوق المستهلك.

بدوره أشار المدير الإداري في شركة فوز التجارية الراعية للورشة سامر اسماعيل إلى أن حماية المستهلك مسؤولية اجتماعية وحكومية ووطنية وضرورة أساسية لخلق توازن في الأسواق وتشجيع الأداء الاقتصادي وتكتسب صفة استثنائية في أوقات الحروب والأزمات لما لها من دور في الحفاظ على الأمن المعيشي للمواطن، معتبراً أن الشراكة بين القطاعين في سورية خلال الأزمة كانت نموذجاً حياً تكتمل فيه أهمية تلك الشراكة ويرفد كل منهما الاخر لاستمرار العجلة الاقتصادية وتحصين اقتصاد الدولة ككل.

واعتبر اسماعيل أن عملية توعية المستهلكين بحقوقهم تشكل حافزاً مهما للقطاعات الاقتصادية لتطوير أدائها وحفاظها على مقاييس الجودة وخلق الأجواء التنافسية من خلال قياس رضا المستهلكين.

من جانبه لفت مدير حماية المستهلك في الوزارة الدكتور حسام نصر الله إلى أهمية التشريعات والقوانين الضامنة لحقوق المستهلك ومنها قانون التجارة الداخلية وحماية المستهلك رقم 14 لعام 2015، مؤكداً أن الوزارة تعمل بشكل مستمر على تكثيف الدوريات الرقابية على الأسواق وخاصة في المناطق التي تشهد ارتفاعا في الأسعار أو احتكاراً لبعض المواد.

وحول حقوق المستهلك وواجباته لفتت رئيسة جمعية حماية المستهلك الدكتورة سراب عثمان إلى حقوق المستهلك المعترف بها دولياً والمتمثلة بحق الأمان والمعرفة والاختيار واشباع احتياجاته الاساسية والتعويض.

بدوره تحدث مدير حماية الملكية التجارية والصناعية سمير حسن عن تاريخ العلامة التجارية ومفهومها وتعريفها وماهيتها وطبيعتها كونها وسيلة الضمان للمنتج والمستهلك.

وأوضحت رئيسة دائرة التسجيل الدولي في الوزارة ميس عرفات أهمية حماية العلامة التجارية وأثرها على المستهلك مستعرضة إنجازات الوزارة في حماية الملكية خلال عام 2017.

شارك في الورشة عدد من التجار وأعضاء من غرف التجارة والصناعة والسياحة من مختلف المحافظات وعدد من الباحثين والأكاديميين.

انظر ايضاً

مواطنو الحسكة يرفضون تداول السلع التركية المهربة وتحذيرات من مخاطرها الصحية

الحسكة-سانا أمام أحد المحال التجارية في مركز مدينة الحسكة يقف الحاج أبو محمد ليشتري بعض …