الشريط الأخباري

الحسامي المدرب الوحيد لألعاب القوى لكافة الفئات العمرية بنادي الكرامة ‏منذ 30 عاما

‏حمص-سانا

يدرب كافة فئات نادي الكرامة لألعاب القوى بمفرده منذ نحو 30 عاما وحاز لاعبوه ‏على مراكز متقدمة على مستوى الجمهورية إنه المدرب رامي الحسامي.‏

‏وفي لقاء مع نشرة سانا الرياضية ذكر الحسامي أنه على الرغم من وجود لاعبين مميزين في ناديه ومن مختلف الفئات إلا أن وجود ‏مدرب واحد لكافة الألعاب أمر غير مجد وخاطئ مشيرا إلى أن هذه اللعبة لا تلقى العناية ‏والرعاية والدعم المادي المطلوب أسوة بباقي الألعاب.‏

وقال الحسامي: “إن أغلب الأندية في سورية تؤمن كادرا تدريبيا لكل فئة على حدة ‏بهدف التفرغ الكامل للتدريب والتخصص في هذا المجال يساعد في إكساب المهارات المطلوبة ‏للاعبين كل حسب عمره والعمل على متابعة مراحل التدريب بالتعاون مع كافة مدربي الفئات ‏العمرية لتحقيق الإنجاز المطلوب”.‏

وحول مسيرته الرياضية أوضح الحسامي أنه من مواليد 1964 وأن تعلقه بألعاب ‏القوى كان بتشجيع من مدرس مادة الرياضة في مدرسته وهو في سن الخامسة عشرة من عمره ‏بعد أن رأى امتلاكه اللياقة البدنية وسرعته في الجري وكان أول اختبار له خلال مشاركته في ‏بطولة المدارس على مستوى حمص عام 1980 ونال المركز الثاني بسباق الجري لمسافة 3 كم ‏لينتسب بعدها لنادي الكرامة ويشارك في بطولة الجمهورية عام 1981 بسباق جري لمسافة 8 ‏كم ويحصل على المركز الثالث.‏

وبعد أشهر من مشاركته في بطولة الجمهورية تم استدعاؤه للمنتخب الوطني الذي ‏شارك في البطولة العربية بتونس في نفس العام ونال المنتخب وقتها المركز الخامس حيث ‏يقول الحسامي إن المشاركة كانت قوية لوجود العديد من الأبطال على مستوى العالم ولاحظنا ‏حجم الدعم المقدم لهم.‏

وانتقل الحسامي من لاعب بنادي الكرامة إلى مدرب للفئات العمرية منذ عام 1987 ‏ولا يزال مستمرا حتى الآن وقد دعي لتدريب المنتخب الوطني للشباب عام 2015 واستمر معه ‏لمدة ثلاثة أشهر.‏

ويحضر مدرب نادي الكرامة لاعبيه بتدريبات مكثفة استعدادا لمشاركتهم في بطولة ‏غرب آسيا المتوقع أقامتها في شهر آب القادم حيث يسعى لتحقيق مراكز متقدمة نظرا لما يتمتع ‏به ناديه من مواهب واعدة في كافة الفئات.‏