الشريط الأخباري

طهران: استهداف سورية جزء من مخطط القوى الأجنبية

طهران-سانا

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن استهداف القوى الأجنبية لسورية ومحاولات النيل منها يمثل جزءا من مخطط يرمي لزعزعة الأمن والاستقرار في العراق وإيران وغيرها من دول المنطقة.

وقال المتحدث باسم الوزارة بهرام قاسمي في تصريح لوكالة مهر الإيرانية للأنباء إن “التنظيمات الإرهابية أصبحت جزءا من المعادلات التي تحاول القوى الأجنبية فرضها لخدمة مصالحها” مشيرا إلى أن محاربة الإرهاب والتصدي له من قبل إيران كان عملا ضروريا للحفاظ على الأمن والاستقرار والتنمية الاقتصادية والهدوء الذي ينعم به الشعب الإيراني.

وحول الوضع في اليمن أكد قاسمي أن النظام السعودي تعرض لهزيمة مدوية في هذا البلد مشيرا إلى أن مسؤولي هذا النظام وقعوا في فخ يتعذرعليهم انتشال أنفسهم منه بعد أن دفعوا ثمنا باهظا في الحرب التي شنوها على الشعب اليمني.

وأشار قاسمي إلى أن الثقة بأداء الإدارة الأميركية تراجعت على الصعيد العالمي معتبرا أن “الرئيس الأميركي دونالد ترامب يمثل شخصية السمسار أو التاجر أو في عبارة جميلة رجل أعمال أو مجرد وسيط لا يجيد غير اللعب على الدولار وبالتالي فهو لا يمثل السياسي الذي يسعى إلى إرساء السلام والأمن العالميين”.

وشدد قاسمي على أن الاتفاق النووي غير قابل في أي ظرف من الظروف لإعادة قراءته أو الإضافة عليه أو التفاوض حوله موضحا أن الاتفاق هو نقطة النهاية للمحادثات النووية ولا يمكن البداية من جديد بهذا الخصوص.

وبين قاسمي انه لن تكون هناك محادثات حول قدرات إيران الصاروخية والدفاعية موضحا أن إيران كدولة مستقلة لا تسمح لأي بلد بالتدخل في قضاياها وسياساتها الداخلية أو الدفاعية.

انظر ايضاً

طهران: تحديد مستقبل سورية حق حصري لشعبها

طهران-سانا أكد مساعد مندوب إيران الدائم في الأمم المتحدة اسحاق آل حبيب أن بلاده تقف …