الشريط الأخباري

مجلة ألمانية: الفيفا سيعيد النظر في استضافة قطر مونديال 2022

برلين-سانا

جددت مجلة فوكوس الألمانية التأكيد على أن الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا سيعيد النظر في استضافة مشيخة قطر كأس العالم بكرة القدم لعام 2022 على خلفية ظهور أدلة تكشف شراء الدوحة لأصوات مكنتها من الحصول على استضافة البطولة.

ووفقا لمعلومات نشرتها المجلة الألمانية أمس فإن “الفيفا” سيتخذ القرار نهاية الصيف المقبل وأن سحب المونديال لم يعد مجرد تكهنات بعد ظهور أدلة دامغة تكشف شراء الأصوات.

وأشار تقرير المجلة إلى أن قطر سوف تخسر أيضا حق بث ونقل مباريات كأس العالم لعام 2018 التي تستضيفها روسيا بينما ستكون استضافة بطولة كأس العالم 2022 من نصيب الولايات المتحدة أو بريطانيا.

وأوضح التقرير أن “الفيفا” قام مؤخراً بتغيير إجراءات الاستضافة وذلك بعد انتشار العديد من الشائعات حول نزاهة استضافة قطر لكأس العالم 2022 حيث يفتح الإجراء الجديد باب التصويت أمام جميع الدول الأعضاء البالغ عددهم 211 عضوا في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

من جهته أعرب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا جياني إنفانتينو خلال الإعلان عن نتائج المجموعات المشاركة في كأس العالم 2018 قائلاً “مع كامل الأسف هناك ماض سيئ ويجب أن نتعلم من ذلك ونركز على القادم”.

وفي معرض رده على مدى إمكانية خضوع الفيفا أمام مطالب بعض الاتحادات بسحب استضافة قطر لكأس العالم دعا انفانتينو إلى الصبر حتى يتم عقد الاجتماع القادم للفيفا موضحا أن نقل الاستضافة من دولة قد تم اختيارها لتنظيم المونديال إلى دولة أخرى لا يعتبر أمراً غير مسبوق فقد تم اختيار المكسيك بدلا من كولومبيا لتنظيم الموندياب

يشار إلى أن مشيخة قطر اعتمدت على صفقات سرية وفساد وانتهاكات فاضحة لحقوق الإنسان لاستضافة نهائيات كأس العالم في محاولة منها للظهور على الساحة الإقليمية والدولية ولعب دور أكبر من حجمها.