الشريط الأخباري

التجارة الداخلية: خطة بناء المخابز تضمن توفير المادة للمواطنين بكل يسر

اللاذقية -سانا

بحث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبدالله الغربي مع محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم والأسرة التموينية بالمحافظة أمس واقع المشروعات التي تنفذها الوزارة ومراحل إنجازها ومعوقات التنفيذ .

وتناول المجتمعون تأمين الأراضي لإقامة مجمعات تنموية في كل من القرداحة والحفة والريف الشمالي ومراحل الإنجاز في المجمع التنموي بعرب الملك في جبلة ومراحل تخصيص الأراضي لإقامة المخابز في حي الغراف بمدينة اللاذقية وغيره من المواقع بريف المحافظة وإجراءات تأهيل وترميم المخابز القائمة وخطوط الإنتاج إلى جانب آفاق تطوير العمل في المؤسسات التابعة للوزارة كمؤسسات الحبوب والمطاحن وعمران والسورية للتجارة.

وأكد الوزير الغربي أن الوزارة نفذت نظاما متكاملا لأتمتة العمل في المؤسسة العامة للحبوب بما يضمن عدم الهدر ومراقبة عمليات تفريغ ونقل الحبوب مركزيا مبينا أنه سيتم تنفيذ هذا البرنامج تباعا في مؤسسة المطاحن وبعدها في المخابز على أن يتم البدء بهذه الأعمال من محافظة اللاذقية.

ودعا إلى تبديل بعض المعدات الأساسية في جميع المخابز باللاذقية “قطاعة وفتاحة ورقاقة” لتحسين نوعية الخبز المنتج والإنتهاء من هذه الأعمال قبل نهاية العام الحالي وتمكين العاملين في القطاع العام للاستفادة من القرض الذي اعتمدته الوزارة بقيمة 500 ألف ليرة سورية في شراء مواد من مؤسسة عمران كباقي المؤسسات التابعة للوزارة.

من جهته استعرض السالم المراحل التي وصل إليها كل مشروع وأليات العمل المتبعة لتذليل العقبات أمامها مشيرا إلى شق طريق جديد للمجمع التنموي بعرب الملك بطول نحو ثلاثة كيلومترات الأمر الذي من شأنه توفير المسافة للوصول إليه دون المرور بعدد من القرى وتركيز عمل حماية المستهلك على ضبط مخالفات الغش والتدليس ولاسيما المتعلقة بالمواد الغذائية وأغذية الأطفال ومعالجة تهريب الطحين التمويني.

حضر الاجتماع مدير الشركة العامة للمطاحن المهندس مهند شاهين ومدير الشركات في الوزارة محمد ابراهيم ومعاون مدير المخابز جلال ابراهيم ومديرو التجارة الداخلية وحماية المستهلك في طرطوس واللاذقية وفرعي السورية للتجارة في المحافظتين وفروع المؤسسة العامة للحبوب والمطاحن وعمران والمخابز في اللاذقية.

وكان الوزير الغربي اطلع على واقع الأسواق والأسعار في مدينة جبلة وعمل المخابز الآلية في قرى بيت عانا وكلماخو ومدينة جبلة وتقيد هذه الأفران بالنوعية والوزن إضافة إلى آلية العمل في مجمع أفاميا بمدينة اللاذقية وطريقة عرض المواد والأسعار.

وأكد الغربي في تصريح لـ “سانا” أن خطة الوزارة لبناء المخابز في اللاذقية خلال العام الحالي وفق التوزع الجغرافي ستضمن توفير هذه المادة الأساسية للمواطنين بأقرب مكان لقراهم دون أن تحول الثلوج عائقا للحصول على المادة للقرى البعيدة والجبلية لافتا إلى أنه لمس ارتياحا لدى المواطنين تجاه نوعية الخبز المنتج والتوسع في إقامة المخابز.

وأوضح الغربي أن الوزارة لا تتحدث حاليا عن فرق الأسعار بين المؤسسات التابعة لها ولا سيما في السورية للتجارة والأسواق لأنه من واجبها تأمين أفضل الخدمات والمواد والأسعار للمواطنين وقال “بعد عام تقريبا على انطلاق السورية للتجارة أصبحنا خبراء بالعمل ولدينا كادر مؤهل وأفضل الأسعار وفق النوعية والجودة للمنتجات في وقت أهلنا فيه مراكز البيع والمجمعات لتنافس أفضل المجمعات التجارية”.

وأشار الغربي إلى نجاح خطة تسويق الحمضيات خلال العام الحالي والحفاظ على سعرها في السوق لضمان مصلحة الفلاحين نتيجة استجرار كميات كبيرة منها بأسعار مقبولة مع تحسن آلية التسويق من الفلاحين مقارنة مع الأعوام السابقة.

واعتبر أن أتمتة العمل في مراكز الحبوب تمثل نقلة نوعية في عمل مؤسسة الحبوب وثمرة جهد متواصل لأكثر من ستة أشهر لتكون هذه المراكز على أتم الجاهزية لاستقبال موسم 2018 دون أي خلل في عمليات الاستلام والتفريغ وضمان الدقة في المعلومات.

انظر ايضاً

الغربي: تطوير آليات عمل المخابر وتزويدها بأحدث التجهيزات

دمشق – سانا أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي حرص الوزارة …