الشريط الأخباري

المقداد خلال حفل استقبال بمناسبة عيد الجيش الروسي: حمل منذ تأسيسه رسالة أمن وسلام لشعوب العالم- فيديو

دمشق-سانا

أقامت سفارة روسيا الاتحادية بدمشق مساء اليوم حفل استقبال بمناسبة الذكرى المئوية لعيد الجيش الروسي “يوم المدافعين عن أرض الآباء” وذلك في فندق داما روز بدمشق.

حضر الحفل نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع العماد علي أيوب ووزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام ونائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد.

وفي كلمة له أكد رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم اللواء يوري يفتوشينكو متابعة الضباط والجنود في القوات المسلحة الروسية تنفيذ المهام القتالية التي كلفوا بها للقضاء على الإرهاب الدولي واستمرارهم في تحسين مهاراتهم القتالية لافتاً إلى أن القوات المسلحة الروسية “ساعدت شعوب البلدان الشقيقة بما في ذلك شعب الجمهورية العربية السورية” كما أنها في الوقت ذاته تدافع “عن المصالح الوطنية الروسية بمهارة وبسالة”.

وأشاد يفتوشينكو ببطولات الجيش الأحمر الروسي منذ تأسيسه في شباط 1918 ودفاع العسكريين الروس عن النظام الدستوري لروسيا على أراضي جمهوريات القوقاز مؤكداً أنهم كانوا دائماً في مقدمة المدافعين عن الوطن.

وفي كلمة مماثلة أشار نائب وزير الخارجية والمغتربين إلى امتزاج دماء الجنود في الجيشين العربي السوري والروسي في ساحات النضال ومعارك الشرف ضد الإرهاب مبيناً أن الرسالة التي حملها الجيش الروسي منذ تأسيسه وحتى الآن كانت دائماً رسالة امن وسلام واستقرار لشعوب العالم.

وأكد الدكتور المقداد اعتزاز سورية بالصداقة والأخوة التي تربط شعبي وجيشي البلدين معتبراً أن العلاقة التي تربطهما “أبدية” وتحمل كل معاني الشرف وقد أرساها الرئيسان القائدان بشار الأسد و فلاديمير بوتين.

وهنأ المقداد جنود وضباط وقادة الجيش الروسي في هذه الذكرى الخالدة وقال: “ننحني إجلالاً أمام الشهداء الذين قضوا وهم يدافعون عن سورية وعن القضايا العادلة في كل أنحاء العالم”.

وبين الدكتور المقداد أن النصر على الإرهاب سيسجل لجنود الجيش العربي السوري وضباطه وقيادته كما سيسجل لجنود وضباط وقادة الجيش الروسي.

كما حضر الحفل عدد من العسكريين الروس والسفراء المعتمدين وممثلي البعثات الدبلوماسية في دمشق وتخلله عروض فنية موسيقية.