الشريط الأخباري

النقابات المهنية تناقش هموم ومقترحات الأطباء لتطوير واقع المهنة

المحافظات-سانا

واصلت النقابات المهنية عقد مؤتمراتها السنوية في المحافظات لتقييم أعمالها ومناقشة هموم ومقترحات الأطباء لتطوير واقع المهنة.

وتركزت مطالب أعضاء نقابة أطباء حمص حول إيجاد حلول سريعة للمشافي التعليمية في المحافظة ورفع تسعيرة الصندوق المشترك بما يتلاءم مع الزيادات في الأسعار الطارئة على المستلزمات الطبية وتشجيع الأطباء على الاستثمار الطبي عبر منحهم الامتيازات والتسهيلات في الاستيراد.

ودعا الأطباء خلال مؤتمرهم السنوي الذي عقد في مقر النقابة القديم في باب هود بعد ترميمه إلى تقديم خدمات طبية مجانية لأسر الشهداء وضبط وتنظيم العمل في المشافي والمستوصفات الخيرية وتعويض الأطباء عن الأضرار الحاصلة للعيادات والمخابر ودور الأشعة التي تعرضت للتخريب على يد الإرهاب وإعادة النظر بالتكليف الضريبي على عيادات الأطباء وضريبة الخدمات واستثمار بناء خزانة التقاعد.

ودعا نقيب أطباء سورية الدكتور عبد القادر حسن إلى الاهتمام بالمستوى العلمي للاطباء عن طريق الندوات والموءتمرات العلمية ومناقشة الواقع الصحي في المحافظة لتحسين الخدمات الصحية التي يقدمها الأطباء على مساحة المحافظة وتطوير العمل الطبي في المؤسسات الطبية.

بدوره أشار رئيس فرع النقابة بحمص الدكتور بشار المصطفى إلى دور الأطباء الفعال في الوقوف إلى جانب جنود الجيش العربي السوري في مواقع الدفاع الأولى وفي المشافي والمستوصفات.

من جهته أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي مصلح الصالح قال “إن المؤتمرات السنوية هي محطات نقابية نضالية نقف فيها وقفة صدق مع الذات لتقييم أعمالنا بروح عالية من الصدق والموضوعية ونضع الأسس والوسائل التي تساعدنا على تطوير أدائنا وعملنا”.

وفي القنيطرة تركزت مطالب أعضاء نقابة أطباء الأسنان فرع القنيطرة على ضرورة إعادة النظر بالضرائب والرسوم على العيادات الخاصة وخاصة في الظروف الحالية وإعفاء أطباء الأسنان الجدد من الرسوم والضرائب على عيادتهم خلال السنتين الأوليين من تاريخ افتتاحهم لعياداتهم.

وأكد المشاركون في المؤتمر السنوي للفرع الذي عقد اليوم في مشفى الشهيد ممدوح أباظة السعي لزيادة عدد الأطباء المقبولين بكل الاختصاصات وحصرهم بأبناء المحافظة والعمل على إنشاء مركز تخصصي لأطباء الأسنان وتنشيط المؤتمرات العلمية والندوات والمحاضرات التثقيفية.

عضو نقابة أطباء الأسنان في سورية الدكتور عبد الناصر إبراهيم بين أن المؤتمرات السنوية فرصة للاطلاع على هموم ومقترحات الأطباء لتطوير واقع المهنة.

وأكد رئيس فرع النقابة بالقنيطرة الدكتور حسن موسى أهمية الارتقاء بمستوى المهنة من خلال إقامة نشاطات تدريبية وندوات علمية بشكل مستمر بما ينعكس إيجابا على واقع العمل.

وفي درعا دعا الأطباء البيطريون إلى إحداث هيئة عامة للثروة الحيوانية وتعيين أطباء لدى وزارات الدولة المختلفة.

وطالب الأعضاء خلال انعقاد مؤتمرهم السنوي اليوم في صالة اتحاد عمال المحافظة برفع تعويض طبيعة العمل ومنح تعويض مخاطر العمل لجميع الأطباء والالتزام بتسعيرة الأدوية واعتبار إصابة الطبيب البيطري بالبروسيلا إصابة عمل وإيفاد الأطباء العاملين بوزارة الزراعة في المحافظات بدورات خارجية وعدم اقتصارها على الإدارة المركزية.

بدوره أوضح رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين بدرعا الدكتور إياد السويدان أن الشعار الذي اتخذته النقابة منذ تأسيسها منهاج وخطة عمل وبدأت ترجمته على أرض الواقع من خلال عمليات التحصين الوقائية والمعالجات الجماعية وعمليات التلقيح الصناعي لافتا إلى الجهود التي يبذلها الأطباء البيطريون في الحفاظ على الثروة الحيوانية وتنميتها وحمايتها من الأمراض السارية والمعدية وبالتالي الحفاظ على صحة المواطنين من خلال تقديم الغذاء الأمن والسليم.

من جانبه عضو مجلس النقابة المركزية الدكتور جورج خوري أكد أن النقابة تعمل وفق رؤية علمية وتطلق بالتعاون مع المنظمات والمؤسسات مشاريع تشاركية تنعكس إيجابا على الأطباء البيطريين.

ودعا أمين فرع درعا للحزب حسين الرفاعي الأطباء البيطريين لتحمل مسؤولياتهم في حماية وتنمية الثروة الحيوانية مؤكدا سعي فرع الحزب الدائم لتوفير كل وسائل إنجاح العمل البيطري.