الشريط الأخباري

مجموعات جديدة من القوات الشعبية تصل عفرين لدعم الأهالي في مواجهة “داعش” وعدوان النظام التركي

حلب-سانا

وصلت بعد ظهر اليوم مجموعات جديدة من القوات الشعبية إلى منطقة عفرين لدعم الأهالي في مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي وعدوان النظام التركي المتواصل منذ 20 الشهر الماضي.

وأشار موفد سانا إلى عفرين الى أن المجموعات الجديدة من القوات الشعبية وصلت عبر طريق حلب-نبل إلى منطقة عفرين وذلك بعد نحو 24 ساعة من وصول الدفعة الأولى وانتشارها في النقاط والمراكز المحددة للمساهمة في دعم الأهالي المدافعين عن قراهم ومنازلهم ضد هجمات إرهابيي “داعش” وعدوان النظام التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية التكفيرية.

وحاولت قوات النظام التركي أمس منع وصول الدفعة الأولى من القوات الشعبية عبر استهدافها بالمدفعية لدى وصولها إلى منطقة عفرين إضافة إلى استهداف الوفود الإعلامية التي تواكبها.

ويأتي انخراط القوات الشعبية في مقاومة العدوان التركي وتنظيم “داعش” الإرهابي في إطار دعم الأهالي والدفاع عن وحدة أراضي سورية وسيادتها وافشال محاولة نظام أردوغان ومرتزقته من التنظيمات الارهابية احتلال المنطقة.

ويشن النظام التركي لليوم الـ33 عدواناً همجياً على منطقة عفرين مستخدما مختلف أنواع الأسلحة والقذائف بما فيها غاز الكلور السام ما تسبب باستشهاد وجرح أكثر من 630 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء ناهيك عن تدمير عدد من الأفران ومحطات ضخ المياه والمدارس ومحطة القطار ومواقع أثرية إضافة إلى تهجير آلاف المدنيين من منازلهم.