وزير الإعلام: الإعلام السوري اتخذ قراره منذ بداية الحرب بالوقوف إلى جانب الجيش ومواجهة التضليل-فيديو

دمشق-سانا

أكد وزير الإعلام عماد سارة أن الإعلام السوري اتخذ قراره منذ بداية الحرب بالوقوف إلى جانب الجيش العربي السوري والدفاع عن بلده مثبتاً قدرته على ذلك من خلال صموده بوجه كبرى الامبراطوريات الإعلامية.

واستعرض الوزير سارة خلال لقائه المشاركين اليوم في منتدى الشبيبة الإعلامي الأول والذي حمل عنوان “الحرب الإعلامية على سورية سبع سنوات من التضليل” قصص صمود الإعلاميين السوريين الذين كان منهم الشهداء والجرحى ودورهم الكبير في كشف الحقيقة بالورقة والقلم وفضح التضليل الإعلامي الذي مارسته قنوات مثل الجزيرة والعربية وغيرهما.

ولفت الوزير سارة إلى الدور الذي قام به الشباب السوري من خلال وسائل التواصل الاجتماعي في كشف الحقيقة موضحاً أن معركة الجيش العربي السوري القادمة في الغوطة تتطلب بذل جهود مضاعفة على وسائل التواصل لنقل الحقائق وتفنيد الأكاذيب التي بدأ الإرهابيون يبثونها عبر عدد من القنوات الإعلامية المعادية.

وكشف سارة أن وزارة الإعلام تعمل على وضع استراتيجية للمرحلة القادمة تهتم بالشباب حيث ستكون هناك قنوات متخصصة بهم لمعرفة توجهاتهم ومشاكلهم وارائهم داعيا الشباب إلى المشاركة في الندوات الحوارية على الشاشات المحلية لإيصال صوتهم إلى الحكومة وصوت الحكومة إليهم كون الإعلام ناقلا لآراء جميع الأطراف.

ونوه وزير الإعلام بالتكامل الحاصل بين الإعلام الوطني والإعلام الخاص الذي يحقق في النهاية مصلحة الدولة مشيرا إلى أنه “لا توجد نقاط ضعف في الإعلام ولكن توجد أحيانا صعوبة في الحصول على المعلومة”.

وفي تصريح لوسائل الإعلام عقب اللقاء أشار وزير الإعلام إلى أن الشباب السوري يعي ما يحدث في سورية وقادر على الوقوف إلى جانب الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب وفي وجه الحرب الفكرية التي تمارس على سورية لافتا إلى الدور المهم للشباب في بناء سورية لتكون أقوى مما كانت.

وفي تصريح مماثل لفت رئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة معن عبود إلى أن المنظمة أطلقت اليوم المنتدى الإعلامي الشبابي الأول للحوار وستتم استضافة شخصيات سياسية وإعلامية وحكومية للرد على استفسارات الشباب مؤكداً أن جميع القضايا التي طرحت خلال المنتدى والذي سيعقد كل ثلاثة أشهر ستكون محط اهتمام المنظمة.

وتركزت مداخلات المشاركين في المنتدى حول الدور الذي قامت به القنوات الفضائية لمواجهة التضليل الإعلامي ودور الجيش السوري الالكتروني في فضح أكاذيب القنوات المغرضة وإمكانية وضع استراتيجية وطنية لمواجهة الغزو الثقافي الذي يسعى للنيل من ثقافتنا وصمودنا وقيمنا وتأهيل وزارة الإعلام للكوادر الشبابية للاستفادة منها بطريقة صحيحة.

 

 

انظر ايضاً

النائب الأول لوزير الخارجية الكوبي يجدد مواقف بلاده الداعمة لسورية

هافانا-سانا جدد النائب الأول لوزير الخارجية الكوبي مارسيلينو ميدينا خلال لقائه وزير الإعلام عماد سارة …